التعليمسلايدر

تلاميذ نيابة اشتوكة أيت باها يحققون نتائج جد مشرفة في امتحانات البكالوريا

سجل تلاميذ نيابة اشتوكة ايت باها نتائج جد مشرفة خلال امتحانات الدورة العادية لامتحانات البكالوريا (يونيو 2012) ، حيث بلغ عدد الناجحين في التعليم المدرسي العمومي 1223 تلميذا (منهم 547 أنثى ) مسجلين نسبة نجاح بلغت 55.19% ، لتحتل النيابة الرتبة الرابعة على صعيد نيابات جهة سوس ماسة درعة .
وحسب النتائج المحققة بلغ عدد المترشحين الناجحين في التعليم المدرسي العمومي والمترشحين الأحرار بالإقليم 1303 موزعين ما بين 566 إناث و737 ذكور ، علما أن عدد المترشحين لامتحانات الدورة العادية بلغ 2315 مترشحا منهم 915 أنثى ، وبلغت نسبة الحضور بالنسبة لمترشحي التعليم العمومي خلال هذه الامتحانات 95.72%، واستطاع 80 من المترشحين الأحرار النجاح من ضمن 593 مترشحا(ة) علما أن نسبة الحضور ضمن هذه الفئة بلغت 28.88% .
واحتلت الثانوية التأهيلية سيدي خليل بجماعة أيت ميلك المرتبة الأولى على صعيد نسبة الناجحين ب 73.44% تليها الثانوية التأهيلية سيدي الحاج الحبيب بجماعة سيدي بيبي ب 64.29% ، ثم الثانوية التأهيلية أيت باها ب 56.67%.
وعلى مستوى الميزات الدراسية استطاع 544 تلميذ(ة) الحصول على ميزات ” مستحسن ” و”حسن” و “حسن جدا ” مسجلين 41.75%كنسبة حصول على هذه الميزات من بين الناجحين عوض نسبة 40.45% المسجلة خلال امتحانات دورة يونيو 2011 ، كما انتقل عدد الحاصلين على ميزة “حسن جدا” من 29 إلى 47 ، وميزة “حسن”من 119 إلى 139، وميزة ” مستحسن “من 352 إلى 358 ،وعلى مستوى المسالك الدراسية سجل مسلك العلوم الرياضية(أ) أعلى نسبة نجاح ب 72%، ثم مسلك العلوم الفيزيائية ب 57.22% .
ويرجع الفضل في تحقيق هذه النتائج الإيجابية ، إلى انخراط ومسؤولية وتضحيات كامل أسرة التربية والتكوين بالإقليم على اختلاف مكوناتها ، والدور الكبير الذي لعبته الأمهات والآباء وأولياء الأمور في المواكبة والدعم وتيسير أسباب نجاح أبنائهم وبناتهم ، دون اغفال الجهود الكبيرة التي بذلتها السلطات المحلية والأمنية والعسكرية ووسائل الإعلام المحلية والجهوية والوطنية وكافة الشركاء والفاعلين لإنجاح هذا الاستحقاق التربوي الهام وضمان إجرائه في أجواء سليمة تضمن للامتحان مصداقيته وللمترشحين اجتيازه على قاعدة مبدأ تكافؤ الفرص.

مكتب الصحافة والعلاقات العامة

اشتوكة ايت باها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى