أولاد تايمة: الدرك الملكي والسلطة المحلية يتدخلون بقوة لحماية الفرشة المائية من الإستنزاف

في إطار حرصها الدؤوب على المصلحة العامة قامت عناصر الدرك الملكي بأولاد تايمة وعناصر السلطة المحلية بعين شعيب اليوم الخميس 4 ماي 2017 بشن حملة واسعة ضد اليات حفر الابار “الصوندا” بكل النفود الترابي للمركز. عملية قادها رئيس مركز الدرك الملكي بمعية خليفة قائد قيادة عين شعيب. وإستمرت حتى وقت متأخر من الليل.

وحسب مصادر سوس24، فإن هذه العملية مكنت لحدود الساعة من مداهمة اليتن للحفر مع تحرير محاضر قانونية في حق المخالفين. حيث تم ضبط الة”صوندا” متلبسة بحفر بأر بدون ترخيص بدوار اولاد هماد بجماعة سيدي احماد أعمر وأخرى بدوار بالبيض بجماعة الكفيفات.

هذه العملية النوعية التي تندرج في إطار العمليات الأمنية التي تهدف للحفاظ على الفرشة المائية بمنطقة هوارة التي تم إستنزافها من طرف بعض الأشخاص الذين يحفرون الابار بدون ترخيص ويتجاوزون العمق القانوني المسموح به.

عملية من شأنها زجر المخالفين وتنيهم عن التمادي في خرق القانون وحرمان الساكنة من هذه المادة الحيوية.

كما عبرت مجموعة من الجمعيات التنموية النشيطة في هذا المجال عن إستحسانها لهذه العمليات، داعية إلى تكتيفها للحد من تدهور الفرشة المائية.

2017-05-05
المشرف العام