الأطر المشتركة بالمندوبية العامة بين الشطط في استعمال السلطة وامتهان الكرامة

في بلاغ للمكتب الجهوي بأكادير للنقابة الوطنية للأطر المشتركة بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، توصلت سوس 24 بنسخة منه، يدين فيها بشدة لمجموع التعسفات التي يتعرض لها الأطر المشتركة ورفض أسلوب الإرهاب الممنهج والمقيت الذي يلجأ إليه بعض المسؤولين بهده الجهة تجاه الأطر التي رفضت الادماج في هيئة الحراسة والأمن في خرق سافر للنظام الاساسي لموظفي المندوبية العامة لإدارة السجون واعادة الادماج الذي خيرهم بين الادماج من عدمه، داعيا حسب ذات البيان المندوبية العامة لإدارة السجون واعادة الادماج إلى فتح تحقيق شفاف ونزيه حول التجاوزات الخطيرة لطبيبة بالسجن المحلي أيت ملول 2، هذه المؤسسة وتجاوزها للمساطر القانونية المنظمة لسيرورة العمل داخل المؤسسة. إليكم نص البيان:

تلقى المكتب الجهوي بأكادير للنقابة الوطنية للأطر المشتركة بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج باستهجان شديد تعرض ممرضتين من خيرة الأطر المشتغلة بالسجن المحلي أيت ملول 2 لممارسات ومضايقات مشينة من طرف طبيبة المؤسسة في تجاوز صارخ لمقررات النظام الأساسي الخاص بهيأة الأطر المشتركة، وكذا القانون المنظم للعمل بالمؤسسات السجنية، تتمثل في اسنادهن لمهام خارج ما يسمح به القانون مما يعرض سلامتهن وسلامة النزلاء للخطر، والتدخل في سيرورة التدبير الإداري للمؤسسة عبر رفض الترخيص لهن بمغادرة مقر العمل بغية متابعة دراستهن الجامعية.

وبعد البحث والتحري في حيتيات الشكاية والاستماع إلى المعنيتين بالأمر وتنويرا للرأي العام نعلن ما يلي:

• الادانة الشديدة لمجموع التعسفات التي يتعرض لها الأطر المشتركة ورفض أسلوب الإرهاب الممنهج والمقيت الذي يلجأ إليه بعض المسؤولين بهده الجهة تجاه الأطر التي رفضت الادماج في هيئة الحراسة والأمن في خرق سافر للنظام الاساسي لموظفي المندوبية العامة لإدارة السجون واعادة الادماج الذي خيرهم بين الادماج من عدمه.

• دعوة المندوبية العامة لإدارة السجون واعادة الادماج إلى فتح تحقيق شفاف ونزيه حول التجاوزات الخطيرة لطبيبة هذه المؤسسة وتجاوزها للمساطر القانونية المنظمة لسيرورة العمل داخل المؤسسة.

• تحميل مدير المؤسسة والمدير الجهوي المسؤولية الكاملة فيما تتعرض وقد تتعرض له الممرضتين من تجاوزات واستهداف لسلامتهن البدنية والنفسية نتيجة تعسف رؤسائهن في العمل، سيما وأنهن يشتغلن داخل المعقل ودون توفير الحراسة الآزمة.

• التنديد بالاستهداف الممنهج للأطر المشتركة في مجموع مؤسسات الجهة بغية التأثير على مسارهن الإداري من جهة ودفعهن إلى التقدم بطلبات الاستعطاف من اجل الادماج.

• السماح دون قيد او شرط لمجموع الاطر المشتركة بمتابعة دراستهم الجامعية وتقديم التسهيلات وفق ما ينص عليه القانون.

• توفير الحماية للأطر المشتركة للقيام بالمهام الموكولة لها في أحسن الظروف، وتشجيعها على تجويد الخدمات المقدمة للنزلاء وعدم تبخيس دورها الحيوي في الحفاظ على أمن وسلامة النزلاء.

وعليه ورفعا لكل احتقان من شأنه أن يأثر سلبا على سيرورة العمل بهذه المؤسسة وما قد سينتج عنه من مضاعفات سلبية وخطيرة على أمن المؤسسة وسلامة نزلائها، يلتمس المكتب الجهوي من المندوبية العامة العمل على فتح حوار بناء وشفاف تحدد فيه المسؤوليات عملا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة ،بغية تطوير هذه الادارة والمساهمة في مشروع الادماج الفعلي لنزلاء المؤسسات السجنية في النسيج المجتمعي الحداثي كما أراده صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مع التأكيد أن المكتب الجهوي على أهبة الاستعداد للقيام بكل ما يراه صائبا إحقاقا للحق ورفعا للحيف، فما ضاع حق ورائه مطالب والسلام

* الصورة لافتتاح السجن المحلي ايت ملول 2

2017-05-14 2017-05-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام