“قرعة تجزئة سكنية” تفجر شرارة الحراك الشعبي ببومالن دادس

استجابة لنداء أنبد، نظم العشرات من المواطنين وقفة احتجاجية صبيحة اليوم الخميس25 ماي الجاري، أمام مقر بلدية بومالن دادس، احتجاجا على ما اعتبروه “خروقات شابت قرعة المستفذين من بقع تجزئة سكنية” خاصة أن القرعة لم تكن علنية وتمت بدون حضور موثق. المحتجون رفعوا شعارات تنتقد “غياب الشفافية والتشاركية في تدبير مشروع التجزئة”، مؤكدين أن المجلس الجماعي جعل منه مشروعا “للريع السياسي وللمضاربة العقارية”، ورافعين شعارات من قبيل “هل هذا مجلس منتخب ام عصابة” “باراكا باراكا راكوم هلكتوا البلاد باراكا باركا راكوم عيقتو” “لا للمحسوبية والزبونية” “أكال ابضان س تودماوين”. وقد شدد محتجون، خلال كلماتهم بالمناسبة، على أن المجلس الجماعي، قام بتوزيع البقع الأرضية فقط على “أفراد عائلات أعضاء المجلس وبعض المحسوبين عليهم واعتمد منطق الولاءات والمحسوبية والزبونية” هذا وقد طالب المحتجون بإلغاء نتائج ما سموه “قرعة وهمية” وتعديل دفتر التحملات، مؤكدين أن “فضيحة تجزئة خدام المجلس” تعتبر القشة التي فجرت هذا الحراك لان المجلس “وصل إلى درجة استغباء الساكنة واستبلاذهم”، حسب تعبيرهم. ومن أقوى الشعارات التي رفعت في الوقفة “هل هذا مجلس منتخب أم عصابة”، “هذا مجلس حاشا هذي مافيا نعم” ، و ” كفى من احتقار ذكاء المواطنين”. وكما تتبع الموقع فقد رفرزت لجنة من بين الحاضرين، كلفت بوضع برنامج نضالي سيعلن عنه قريبا، مؤكدين على النضال المستمر من اجل الكرامة.

2017-05-25 2017-05-25
المشرف العام