المعطلون بتارودانت يعرقلون حركة السير

في خطوة تصعيدية مثيرة وخطيرة، نفذ معطلوا تارودانت اعتصاما مفتوحا يومه الاثنين09 يوليوز2012 ابتداء من الساعة العشرة صباحا، أمام مقر عمالة تارودانت، حضره عدد كبير من المعطلين، رددوا خلاله شعارات تندد بسياسة صم الآذان والتماطل الممنهج تجاه ملفهم المطلبي. وبالسياسة الحكومية في مجال التشغيل مطالبين بتنفيذ الوعود الممنوحة. استمر الاعتصام إلى حوالي الساعة الخامسة حيث قرر المعطلون تغيير شكلهم النضالي، فانطلقوا في مسيرة حاشدة من مكان الاعتصام مرورا أمام فندق السلام متجهين نحو المستشفى الاقليمي. وعند وصولهم وصولهم قاموا بتنفيذ شكل نضالي أكثر تصعيدا ، فشكلوا خلاله حلقة أمام المستشفى وقاموا بعرقلة حركة السير، الشيء الذي نتج عنه اكتظاظ كبير في عدد الشاحنات والسيارات والدراجات وتجمهر المواطنون الذين فوجئوا بهذا الشكل الذي لم يعتادوا عليه، وقد سجل ارتباك واضح في صفوف رجال الأمن وشرطة المرور الذين عجزوا عن التصرف أمام هذا الشكل الفجائي والمنظم من طرف المعطلين الذين أحكموا سيطرتهم على الشارع مرددين شعاراتهم ومنددين من خلال الكلمات التي ألقوها بكل أشكال الإقصاء والتجاهل التي يتعرضون لها. وانفض الشكل النضالي بعد حوالي ثلاثين دقيقة لتعود الحياة لطبيعتها المعتادة، وعادت لحركة السير حيويتها وتحركت العربات التي احترمت مطالب المعطلين طوال تلك المدة. وبقي ملف المعطلين مكانه على أمل أن يجد طريقه إلى الحل

أبو نور

2012-07-09 2012-07-09
المشرف العام