تنسيقية المتضررات والمتضررين من الحركة الانتقالية 2017 بمديرية التعليم بإنزكان أيت ملول تقرر التصعيد

في بيان لتنسيقية المتضررات والمتضررين من الحركة الانتقالية 2017 بمديرية التعليم بإنزكان أيت ملول، توصلت سوس 24 بنسخة منه، قررت التصعيد في نضالها، بخوض اعتصام يوم غد يوم الخميس 20 يوليوز 2017، داخل المديرية ابتداء من العاشرة صباحا. إليكم نص البيان:

عقدت تنسيقة الأستاذات والأساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية لسنة 2017 بالمديرية الإقليمية بإنزكان أيت ملول، اجتماعا يومه الأربعاء 19 يوليوز 2017، بقاعة الاجتماعات بمؤسسة الأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم بإنزكان أيت ملول، من أجل تقييم المحطات النضالية التي تخوضها منذ أسبوعين، وتسطير المحطات النضالية القادمة، والمساهمة في انجاح المحطات الجهوية والوطنية.

أمام استمرار الوزارة في تجاهلها لمطالب المتضررات والمتضررين، واصرارها على خرق القانون وترويج المغالطات من داخل قبة البرلمان، فإن التنسيقية تعلن ما يلي:

– نحيي عاليا مساندة النقابات لمحطاتها النضالية.

– تثمين الخطوات النضالية الناجحة التي تقوم بها التنسيقية على مستوى الاقليم.

– تشيد بالانضباط والصمود الذي أظهره المتضررون والمتضررات خلال الوقفات الاحتجاجية اليومية التي يخوضونها على مستوى المديرية.

– رفضها للنتائج المعلنة، لما تشكله من خرق سافر للقانون، وللمذكرة الإطار 056/15، التي تعتبر مرجعا في تدبير ملف الحركة الانتقالية.

– استنكارها للتجاهل الذي تتعامل به الجهات المسؤولة مع المطالب المشروعة للمتضررات والمتضررين وطنيا وجهويا وإقليميا.

– تطالب بتصحيح هذه الوضعية غير السليمة، وضمان حق تكافؤ الفرص بين جميع مكونات الأسرة التعليمية، ضمانا لاستقرارها النفسي والاجتماعي.

– تطالب بتوسيع البنية في مناطق الجذب، لاستيعاب أكبر عدد ممكن من طلبات المشاركين في الحركة.

تعلن برنامجا نضاليا تصعيدا كما يلي:

– يوم الخميس 20 يوليوز 2017، اعتصاما داخل المديرية ابتداء من العاشرة صباحا.

– استعدادها لخوض جميع الأشكال النضالية المشروعة حتى تحقيق المطالب.

2017-07-20
المشرف العام