أخبار بلادي

إضراب جديد في قطاع الصحة يوم الإثنين القادم

قرر أطباء القطاع العام، في تصعيد جديد، خوض إضراب وطني عن العمل لمدة 24 ساعة، بالمستشفيات والمرافق الصحية، مستثنين أقسام الإنعاش والمستعجلات.

وحدد المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، يوم الاثنين 16 أكتوبر الحالي، موعدا لهذا الإضراب، إلى جانب تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة بالرباط.

ولجأ أطباء القطاع العام، لخوض إضراب عن العمل مجددا، عقب جولة مفاوضات جمعت ممثليهم بوزارة الصحة، لكنها لم تفض لاتفاق واضح حول أهم مطالبهم.

وحملت النقابة المذكورة وزارة الصحة من “مغبة الإستمرار في تجاهل مطالب وحقوق الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان والمقيمين الداخليين والطلبة، رغم كل ما يبدلونه من تضحيات في سبيل الرقي بصحة المواطن المغربي في ظل الظروف المزرية التي يمارسون فيها”، مجددة التأكيد على تشبتها الدائم بملفها المطلبي، وعلى رأسه تخويل الرقم الإستدلالي 509 “كاملاً مكمولاً” كمدخل للمعادلة، وإحداث درجتين بعد خارج الإطار، والزيادة في مناصب الإقامة والداخلية، مع تحسين ظروف العمل “التي أصبحت أقل ما يقال عنها كارثية بكل المقاييس”.

وأضاف البلاغ أن “طبيب القطاع العام وهو يخوض معركته المقدسة، يقف بين الفينة والأخرى ليتأمل من يقف إلى جانبه ويسانده، ومن يقف ضده ويحاول إحباطه، ومن يتخذ موقع المتتبع والمتفرج، ولذلك فهو لن ينسى الموقف الشجاع والتضامن التلقائي الذي أبداه السادة الأساتذة الأطباء بكليات الطب بكل من فاس، الرباط، وجدة، أكادير، مراكش ،طنجة والدار البيضاء، ويثمن كل البيانات التضامنية الصادرة عن إطارهم العتيد النقابة الوطنية للتعليم العالي، كما لا يفوتنا أن نثمن ونعتز بموقف الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة والتجمعين النقابيين الوطنيين للأطباء الأخصائيين والأطباء العامين بالقطاع الخاص”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى