الآلاف من المواطنين معزولون وسط ثلوج الأطلس والوضع ينذر بالتفاقم

يعرف الأطلس المتوسط تساقطات ثلجية كثيفة وموجة برد شديدة لم تشهدها المنطقة في العقدين الأخيرين، وسكان القرى والدواوير يحذرون من كارثة قد تؤدي بحياة الرضع والمواشي في حالة استمرار الوضع على ما هو عليه لأسبوع آخر.

ولا يقتصر الأمر على الجماعات القروية، بل حتى بعض المدن، مثل خنيفرة ومريرت والحاجب وأزرو وميدلت عرفت نفاذ حطب التدفئة أو ارتفاع أسعاره بشكل صاروخي، علاوة على انقطاع التيار الكهربائي في بعض هذه المدن بشكل متكرر.

2018-02-06 2018-02-06
المشرف العام