طانطان : إختتام فعاليات الجامعة الشتوية لشبيبة الأحرار بكلميم واد نون

إختتمت يوم أمس، أشغال الجامعة الشتوية المنظمة من طرف الشبيبة التجمعية لجهة كلميم – وادنون يومي 10 و 11 مارس 2018 بطانطان ، بإصدار البيان الختامي التالي :
بسم الله الرحمان الرحيم
 
البيان الختامي
 
للجامعة الشتوية المنظمة من طرف الشبيبة التجمعية لجهة كلميم – وادنون المنضوية تحت لواء حزب التجمع الوطني للاحرار ، يومي 10 و 11 مارس 2018 بطانطان .
 
تحت شعار ” الشباب و النموذج التنموي الجديد .. أية مساهمة ” .
 
في اجواء مفعمة بالفرح و الغبطة و الحماس المنقطع النظير و في تجسيد مثالي لروح المسؤولية الشائعة بين الشباب التجمعي على الصعيد الوطني عامة و بجهة كليميم وادنون خاصة ، احتضن إقليم الطانطان الجامعة الشتوية للشباب التجمعي و التي كانت بمثابة عرس نضالي اكتنز كل مقومات و معايير النجاح بفضل تجند كل التجمعيين و التجمعيات الذين وصلوا الليل بالنهار و بذلوا الجهد الجهيد في كل أشواط تنظيم الجامعة الشتوية في تجسيد مثالي لنموذج الشباب المراهن عليه في الدفع بمسار الثقة كنموذج تنموي جديد رفع رهانه حزب التجمع الوطني للأحرار و أبدت شبيبته التجمعية استعدادها الفولاذي للاسهام الإيجابي و الفعال في تكريسه و بلورته على ارض الواقع باعتباره نموذجا ديمقراطيا اجتماعيا يلامس عصب الحياة و يستهدف الرفع من مستوى اكثر مجالاتها حيوية و اهمية الصحة و التعليم و التشغيل .
فبعد الانتهاء من كل خطوات استقبال الوفود التجمعية المشاركة , انطلقت انشطة الجامعة الشتوية بافتتاح رسمي تخلله مداخلات ثرية و غنية اتت على لسان قيادات وطنية و جهوية و اقليمية ، وكلها مداخلات مرفوقة برفع شعارات وطنية و نضالية تعكس رفعة المبادئ و القناعات المتغلغلة في وجدان كل التجمعيين الاحرار رجالا و نساءا . و تصدح بالتاريخ النضالي الزاخر للتجمع الوطني للاحرار و العزيمة القوية في ربط الماضي بالحاضر و المستقبل و استكمال مسار الاحرار في بناء مغرب متقدم عبر محطة تنزيل مخطط مسار الثقة
و تتابعت حلقات الجامعة الشتوية بشعارها ( الشباب و النموذج التنموي الجديد … أية مساهمة ) في يومها الثاني و الاخير عبر فتح عدة ورشات مرتبطة في مجموعها بالنموذج التنموي وكلها ورشات شهدت نقاشات ثرية و غنية سادها جو تفاعلي يتغدى على رغبة و ارادة حقيقية في انخراط الشباب التجمعي في المساهمة بكل السبل المتاحة في الدفع بمخطط مسار الثقة لتكريس تلاحم الشعب المغربي و وحدته و العمل على سن قطيعة مع مرحلة خصومة الشباب و السياسة عبر اعادة الثقة في العمل السياسي و ارجاع هيبة هذا الاخير باعتبار رافعة اساسية في ورش بناء مغرب حداثي متقدم .
 
طانطان 11 مارس 2018
2018-03-12 2018-03-12
موحا