سفيان نعوم : بعد فوزي بلقب “ستاند آب” استقبلتني مديرتي في العمل بقرار الطرد

كشف سفيان نعوم الفائز بلقب “ستاند آب” لسنة 2018، أنه لم يكن يتوقع الفوز بهذا اللقب، مردفا ” شعرت بالصدمة والمفاجأة لكن عادت لي أنفاسي حين تيقنت أني كنت صاحب اللقب”.
وأبرز ابن حي أنزا “نعوم”، أنه تلقى الدعم والتحفيز من أصدقائه للمشاركة في مسابقة الفكاهة الوطنية الذي تبثه قناة الأولى المغربية، وهو ما مكنه من إحراز أعلى نسبة تصويت في البرايم النهائي، وبالتالي الحصول على اللقب.
وعن حقيقة طرده من عمله، كشف سفيان نعوم صحة ما أوردته بعض المنابر الاعلامية عن الأمر، مُلفتا أنه كان ينتظر أن يتلقى الدعم والمساندة من رب العمل لكونه سفيرا لمدينة أكادير بالمسابقة وسفيرا للشركة التي يشتغل بها لكنه وقع العكس يقول المتحدث.
وتابع المتحدث، ” كنت أنتظر الدعم والتشجيع والتحفيز من لدن رب العمل فإذا بي أُطرد من عملي “، مشددا “سأتابعهم قضائيا لأني بررت غيابي وطلبت عطلة كما الناس حتى إني طلبت عطلة بدون أجر، طلبت أمورا من حقي أن أحصل عليها”.
وبخصوص المادة التي يستقي منها كتاباته الفكاهية، أبرز إبن مدينة أنزا بأكادير، أن أي ظاهرة تنتشر في المجتمع تستلهمه ليكتب فيها ويُعد فيها نصا فكاهيا، مشيرا إلى أن موهبة الفكاهة تعلمها على خشبة المسرح منذ صغره.
يذكر أن سفيان نعوم (35 سنة) قاطن بحي أنزا بأكادير، متزوج وأب لطفل، حاصل على شهادة الإجازة تخصص المعلوميات، اختار في مساره المهني وكيل سياحي. قدوته في مجال الكوميديا الفنان “ميشيل كورتمونش” ويعشق الكتابة والتمثيل والتأطير.
سفيان نعوم : بعد فوزي بلقب “ستاند آب” استقبلتني مديرتي في العمل بقرار الطرد
2018-03-20
المشرف العام