استهتار الموظفين الاشباح بالمهام المنوطة بهم يلزم المصالح المختصة بعمالة تارودانت الى اجراء افتحاص للموارد البشرية

ابراهيـــــم نايت علي:

اذا كان من غير الصعب تقديم بعض الارقام وحالات الموظفين الاشباح العاملين بنفوذ عمالة اقليم تارودانت ، فاننا نناشد السيد عامل الاقليم ومن خلاله المصالح المختصة بتفعيل وتطبيق المساطر القانونية تجاه الموظفين الاشباح الذين يتغيبون عن اداء مهامهم بدون مبرر قانوني.

ومن خلال بعض الحالات المعروفة لدى العام والخاص بمدينة تارودانت وكذا ببعض الجماعات الترابية، نوجه رسالة مفتوحة الى السيد عامل اقليم تارودانت، من اجل التدخل العاجل لمحاربة ظاهرة الغياب غير المبرر، وعدم احترام اوقات العمل ، وذلك بالتعامل الحازم مع الموظفين الذين لايقومون بواجبهم الوظيفي ،ولايلتزمون بتحمل مسؤولياتهم الادارية، رغم صرف رواتبهم.

وامام ما تعرفه بعض المقاطعات الادارية والجماعات الترابية من استهتار الموظفين الاشباح بالمهام الملقاة على عاتقهم، اصبح من الضروري اجراء افتحاص دقيق للموارد البشرية بغية احصاء الفائض والخصاص والاشباح والتكليفات، وغيرها من الحالات، ضمانا للسير العادي بالمؤسسات العمومية، ومحاربة هذه الظاهرة التي تعتبر من مظاهر الفساد الاداري التي تضرب في العمق مبدا ربط المسؤولية بالمحاسبة.

ولعل ما تعرفه المقاطعة الادارية الرابعة بتارودانت لخير دليل على التهاون واللامسؤولية حيث الغياب الدائم والمستمر لموظف انيطت به مهمة تدبير مكتب ـ راميـــد ـ ماجعل مرتفقي هذه المؤسسة العمومية يستفسرون عن هذه الحالة الشادة وعن دواعي التستر عنها !!

2018-04-03 2018-04-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام