الجزائر تدرس إدراج رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا

يبحث المجلس التشريعي الجزائري مشروع قانون لإدراج رأس السنة الأمازيغية “أمنزو ن يناير” الموافق لـ 12 يناير من كل سنة “عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر”.

وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية فإن مشروع هذا القانون يندرج في إطار “تعزيز الهوية الوطنية بمقوماتها الثلاث الإسلامية والعربية والأمازيغية”، وكذا “المصالحة الوطنية من أجل دعم الوحدة الوطنية حول تاريخ الجزائر وهويتها وقيمتها الروحية والحضارية”.

وأشارت الوكالة إلى أن إحياء أول يناير من كل سنة سيعزز ارتباطنا الوثيق وتواصلنا الدائم مع حضارتنا وتاريخنا الأمازيغي، الذي بدأ العد له منذ 950 سنة قبل الميلاد والذي تصادف سنته هذا العام 2968 الموافقة للسنة الميلادية 2018″, يضيف عرض الأسباب.

جدير بالذكر أن الدستور الجزائري ينص على أن “تمازيغت هي … لغة وطنية ورسمية. تعمل الدولة لترقيتها وتطويرها بكل تنوعها اللسانية المستعملة عبر التراب الوطني”.

كما تنص المادة على إحداث “مجمع جزائري للغة الأمازيغية يوضع لدى رئيس الجمهورية.”

2018-04-24
المشرف العام