استنكار سوري من بيان وزيرة الخارجية الامريكية

استنكرت سوريا يوم الثلاثاء بيان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الذي قالت فيه ان الرئيس السوري بشار الاسد فقد شرعيته وانه ليس شخصا “لا يمكن الاستغناء عنه”.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء “الجمهورية العربية السورية تستنكر بقوة التصريحات التي أدلت بها بالامس وزيرة الخارجية الامريكية” مضيفة “هذه التصريحات هي فعل تحريضي هادف لاستمرار التأزم الداخلي.”

وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر رسمي “هذه التصريحات انما تشكل دليلا اضافيا على تدخل الولايات المتحدة السافر في الشؤون الداخلية السورية.”

وتزايدت التوترات الدبلوماسية بين البلدين بعد أن زار السفير الامريكي روبرت فورد مدينة حماة المضطربة التي يواجه فيها الاسد مظاهرات متصاعدة ضد حكمه.

وقالت سوريا ان فورد سعى لتحريض المتظاهرين. ونفت وزارة الخارجية الامريكية ذلك وقالت ان فورد تفقد حماة لاظهار تضامنه مع السكان الذين يواجهون قمعا من القوات الامنية.

وجاءت انتقادات كلينتون بعد واقعة أدت الى مزيد من التوترات يوم الاثنين بهجوم من أنصار الاسد على السفارتين الامريكية والفرنسية في دمشق.

ونددت فرنسا بسوريا يوم الثلاثاء وقالت انها تريد من مجلس الامن التابع للامم المتحدة ابداء موقفه ازاء الاحداث التي شهدتها سوريا خلال اليومين الماضيين.

وأضافت أن عدم اعلان المجلس لموقف محدد من معارضة القمع العنيف للاحتجاجات في سوريا أصبح “لا يطاق “.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون ان الصين وروسيا تمنعان صدور قرار وهو ما قال انه أمر غير مقبول.

وتقول جماعات لحقوق الانسان ان 1400 مدني على الاقل قتلوا منذ بدء انتفاضة في مارس اذار ضد حكم الاسد والتي مثلت اكبر تهديد لقيادته منذ أن خلف والده قبل 11 عاما.

رويتر العربي

2011-07-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام