خلطة تحد من نمو شعر الوجه

إذا كان الجسم يتحمل تجربة طرق مختلفة لإزالة الشعر، فالوجه منطقة شديدة الحساسية، ويصعب إزالة الشعر منها بطريقة الشفرة أو الماكينة الكهربائية أو الكريمات، أما الشمع وطريقة السكر قد لا تناسب بعض النساء صاحبات البشرة الحساسة، لذا يُنصح باستخدام مواد طبيعية تزيل الشعر وتحد من نموه مرة أخرى.

ونصح خبراء الجمال باستخدام مسحوق العرقسوس!.. فهذا المسحوق الذي لا نعرف عنه سوى أنه مشروب رمضاني طيب المذاق، يعد طريقة فعالة لإزالة الشعيرات الصغيرة من الوجه والحد من كثافته ليخف تدريجيًا ثم يختفي، دون الحاجة لجلسات الليزر أو الطرق المؤلمة لإزالة الشعر.

وتعود فعالية العرقسوس في إزالة الشعر إلى أنه يعمل على تقليل إنتاج الميلانين داخل البوصيلة، مما يقلل إنتاج الشعر ويضعفه حتى يختفي، ولا يتوقف دور العرقسوس عند إزالة الشعر فحسب، بينما يساعد على تفتيح لون البشرة لتبدو صافية.

المكونات:

ملعقة صغيرة من مسحوق عرق السوس.

ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.

ملعقة صغيرة من ماء الورد.

بودرة تلك (الخاصة بجلد الأطفال).

في وعاء نظيف تُضاف ملعقة صغيرة من مسحوق عرق السوس، ثم الكركم وماء الورد، واخلطي جميع المكونات جيدًا، وقبل تطبيقها على البشرة قومي بتوزيع كمية من بودرة التلك أولاً ثم توزع الوصفة على المناطق التي تريدين إزالة الشعر منها وتترك 20 دقيقة.

تحتوي جذور عرق السوس على مركب نشط يسمى «glabridin»، ويعمل هذا المركب على إزالة تصبغ البشرة الناتج عن الشمس لتبدين ببشرة بيضاء وموحدة اللون، كما أنه يقلل الميلانين داخل البصيلات ليقل معدل نمو الشعر.

مسحوق الكركم يحتوي على خصائص مطهرة ومضادة للجراثيم، لذا يحد من حب الشباب والبثور ويساعد في تفتيح لون البشرة وإخفاء التجاعيد، أما ماء الورد فهو ملطف يحد من الالتهابات أو احمرار البشرة بعد إزالة الشعر.

يُنصح باستخدام هذا الوصفة 2-3 مرات في الأسبوع، وستلاحظين توقف نمو شعر الوجه خلال شهر، كما أن الأثر المباشر لهذه الوصفة مع إزالة الشعر هي أنها تفتح البشرة وتخفي البقع تمامًا لتبدين ببشرة مثل الأطفال.

كلمات دليلية ,
2018-05-23 2018-05-23
المشرف العام