هذه أبرز مخرجات دورة يوليوز العادية لمجلس جهة سوس ماسة

أعلن رئيس المجلس الجهوي لسوس ماسة ، السيد إبراهيم حافيدي ، أن هذه الجهة تعيش في الظرف الراهن فترة التنزيل الحقيقي للجهوية المتقدمة ، مما سيضفي مزيدا من النجاعة والفعالية على تدبير الشأن المحلي .
وأبرز في كلمة افتتح بها اليوم ، الاثنين ، اشغال الدورة العادية للمجلس لشهر يوليوز 2018 عددا من الإجراءات الفعلية التي أقدم عليها المجلس من أجل إنجاح ورش الجهوية المتقدمة ، سواء في إطار المبادرات الخاصة للمجلس ، أو في إطار اشتغاله ضمن جمعية الجهات المغربية .
وأوضح في هذا السياق أن جمعية الجهات المغربية تعمل إلى جانب وزارة الداخلية وباقي القطاعات الحكومية من أجل تدليل العقبات التي تحول دون تطبيق القوانين التنظيمية وجعلها اكثر سلاسة ، كما أكد التزام المصالح الحكومية المركزية بمواكبة المجالس الجهوية في تنزيل عدد من الاختصاصات المخولة لها.
واستعرض السيد حافيدي من جهة أخرى عددا من الأوراش والإنجازات التي حققها المجلس الجهوي لسوس ماسة خلال فترة ولايته الحالية في ما يتعلق بتنزيل الجهوية المتقدمة ، ومن ضمنها على الخصوص التقدم الملموس على مستوى تنفيذ مشاريع تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية والتي تتراوح نسبة إنجازها ما بين 60 و 100 في المائة . ومشاريع الكهربة وتعميم التزود بالماء الصالح للشرب ، وتأهيل المناطق الصناعية ، والترويج السياحي ، والصناعات التقليدية ، وغيرها من المشاريع الأخرى.
ومن جهته ، أكد والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، السيد احمد حجي ، في كلمة مماثلة أن القضايا المدرجة في جدول أعمال دورة يوليوز 2018 للمجلس الجهوي تعكس حرص هذا الأخير على السير قدما في تحقيق تنمية مستدامة على صعيد كامل المجال الترابي للجهة ، وذلك في انسجام تام مع النموذج التنموي الجديد الذي جاءت به الجهوية المتقدمة .
واستشهد في هذا الصدد بما تضمنه جدول أعمال هذه الدورة من بنود تشمل ،على سبيل المثال لا الحصر ، الدراسة والتصويت على مخصصات الاستثمار المرصودة لفائدة الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع ، باعتبارها آلية تساعد المجلس على تنزيل مشاريعه التنموية المقررة ، إلى جانب الدراسة والتصويت على طلب قروض من صندوق التجهيز الجماعي مما سيمكن المجلس من تعبئة الموارد المالية الضرورية لتنفيذ المخطط الجهوي للتنمية على أرض الواقع.
وخلال هذه الدورة ، التي حضر اشغالها بالخصوص عمال أقاليم الجهة ، إلى جانب المسؤولين عن مختلف القطاعات الحكومية الجهوية ، سيتدارس المجلس ويصادق على عدد من القرارات واتفاقيات الشراكة التي تصب في اتجاه دعم وتطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية والرياضية والثقافية والبيئية لجهة سوس ماسة.
ومن جملة هذه الاتفاقيات هناك اتفاقية شراكة وتعاون لتثمين النفايات الفلاحية البلاستيكية في جهة سوس ماسة ، واتفاقية شراكة حول الهجرة والتنمية ، واتفاقيات شراكة من أجل إنجاز مشاريع التطهير السائل في عدد من الدواوير والمراكز في مناطق مختلفة من الجهة ، إلى جانب اتفاقيتين تخصان دعم التظاهرات الرياضية ، وتأسيس دار الفنون بأكادير.
2018-07-02 2018-07-02
المشرف العام