فضيحة عصبة سوس لكرة القدم وصفقة فريدة من نوعها..  الكرات المقدمة غير مطابقة لمعايير الجودة

من مصادر موثوقة من داخل دهاليز عصبة سوس لكرة القدم وبعد اجتماع المكتب المديري أول أمس، رفض أعضاء المكتب المديري صفقة التجهيزات الرياضية الأخي ة، وهي عبارة عن كرات من نوع (Mikaza)، وتم توقيف عملية تزويد الأندية ب 10 كرات إلى تاريخ لاحق و مطالبة الأندية المشتكية بإرجاع الكرات التي تسلمتها في وقت سابق بعد اكتشاف مجموعة من الاختلالات. حيث استغربت جل أندية العصبة الذين كانوا قد تسلموا الكرات في وقت سابق أن ثمن هذه الكرات لا يتجاوز 140 درهم.

وحسب المعلومات التي استقتها سوس 24 من أحد أعضاء العصبة، فقد تم اقتناء هذه الكرات بمبلغ 285 درهم، وهو ما صرح به رئيس المكتب المدريري باعتباره هو من كلف المكتب المديري بالوقوف على عملية شراء هده الكرات، لكن بعض اعضاء المكتب المديري عبرو عن امتعاضهم من هذه العملية التي اعتبروها صفقة ملغومة وتشوبها عدة اختلالات. وحسب مصادر أخرى فإن الأندية المنضوية تحت لواء العصبة تنوي التقدم بشكاية للجهات المختصة قصد فتح تحقيق في النازلة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التجهيزات الرياضية كلفت ميزانية العصبة مبلغ.285.000.00 درهم.

وتعيش عصبة سوس على صفيح ساخن، حيث عرف ذات الاجتماع مشادات كلامية بين رئيس العصبة وأمين المال على خلفية تمرير وثيقة مالية، يروج بأزها ملغومة لتوقيعها وهو ما رفضه أمين المال بشكل قاطع معتبرا ان الأساليب الملتوية لن تفيد جهاز العصبة في شيء.

2018-09-23
المشرف العام