اختبار جديد لكشف مستوى المخدرات في الجسم استعانة بأصابع اليد

طور باحثون اختبارا جديدا للمخدرات يعمل عن طريق اكتشاف آثار المواد غير المشروعة من العرق على أطراف الأصابع ويمكن استخدامه حتى للاختبار على الموتى، ويمكن أن يكشف الفحص عن وجود الحشيش والكوكايين والأفيون والأمفيتامينات داخل جسم الفرد، ويستغرق خمس ثوان فقط لجمع عينة باستخدام أداة خاصة.

ويقوم جهاز Intelligent Fingerprint Reade r الجديد بتحليل البيانات ويمكن أن يوفر نتائج مفصلة فى غضون 10 دقائق، وتقارن دقته بشكل إيجابى مع اختبارات البول والدم.

ويعمل النظام من خلال البحث عن آثار من المخدرات من العرق المحاصرة فى بصمات الأصابع، فعندما يأخذ شخص الكوكايين فإنه سوف يتعرق من البنزوليكجونين و methylecgonine لأن جسمه يعالج المخدر الذى دخل إليه.

ووفقا لموقع “ميرور” البريطانى فيحمل اختبار بصمات الأصابع مزايا مهمة، فإنه يعد أكثر أمانًا وصحةً من اختبارات الدم ومسحات اللعاب واختبارات البول، كما أنه لا يتطلب نفس المستوى من التدريب اللازم لإجراء فحص الدم. والقدرة على اختبار الموتى تعنى أيضا أن الطبيب الشرعى يمكنه استخدام النظام للحصول على فكرة أسرع عن سبب الوفاة، وهذا يمكن أن يساعد الشرطة فى تحقيقاتهم.

كلمات دليلية , ,
2018-10-10 2018-10-10
المشرف العام