“هادشي لي باقي خاص” ضابط شرطة يغتصب امرأة أثناء “إشارة مرور”

اعتقلت السلطات الأميركية ضابطا في الشرطة في ولاية ميريلاند بتهمة اغتصاب امرأة داخل سيارتها خلال توقف لحركة السير بسبب الزحام، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الأربعاء.

وتشمل التهم الموجهة إلى الضابط ريان ماكلين (29 عاما) الاغتصاب من الدرجة الأولى والثانية، والقيام بتصرف منحرف واعتداء من الدرجة الثانية، بالإضافة إلى ارتكاب جريمة جنسية من الدرجة الرابعة.

وقال قائد الشرطة هانك ستاونسكي، في مؤتمر صحفي، إن “أحد قدامى المحاربين كان في الخدمة ويقود سيارة عندما أوقف المرأة في حوالي الساعة الواحدة من صباح الخميس”.

وأكدت لائحة التهام بحق الضابط، وهو متزوج وينتظر طفلا، أنه أجبر المرأة على القيام بعمل جنسي أثناء وجودهما في سيارتها في موقف للسيارات، بعد أن اشتكت الضحية للشرطة.

وقال ستاونسكي للصحفيين مساء الاثنين إن “الاتهامات ضد هذا الضابط مثيرة للقلق للغاية”، مضيفا: “يؤدي الضباط اليمين لحماية الآخرين وليس لإساءة استخدام سلطتهم من أجل إيذاء الناس”.

وأوضح أن الشرطة تعتقد أن المرأة كانت مستهدفة لمجرد أنها كانت تقود سيارتها في ساعة متأخرة من الليل، وأثنى على شجاعتها، وشجع كل من تتعرض لحادث مماثل الإبلاغ عنه.

وقال ستاونسكي إن لدى الشرطة معلومات تشير إلى “أنه قد يكون هناك أشخاص آخرون تأثروا بسلوك هذا الضابط”. وأوقفت الشرطة الضابط عن العمل إلى حين استكمال التحقيق. وكلات

2018-10-17 2018-10-17
المشرف العام