أول محجبة تفوز بمقعد في الكونغرس الأمريكي

فازت المسلمة من أصل صومالي، إلهان عمر، بمقعد في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية مينيسوتا، في الانتخابات النصفية للكونغرس الأمريكي، لتكون بذلك أول محجبة تفوز بمقعد في الكونغرس.

وحققت عمر فوزا شاسعا على منافستها الجمهورية جينفير زيلينسكي وحصدت 78.4% من أصوات المقترعين بعد الانتهاء من فرز نحو 99 بالمئة من البطاقات الانتخابية.

وقالت عمر عقب فوزها: “أنا أول امرأة ذات بشرة سمراء تمثل ولايتنا في الكونغرس، وأول امرأة تلبس الحجاب وتمثل ولايتنا، وأول لاجئة تمّ انتخابها في الكونغرس، وإحدى أولى النساء المسلمات اللواتي يصلن إلى مجلس النواب”.

ووعدت عمر جمهورها بالنضال من أجل احترام حقوق الإنسان والمهاجرين، وقالت “سنقاتل من أجل إلغاء وكالة الشرطة الجمركية لشؤون الهجرة (ICE) ولم شمل أسر اللاجئين، وحماية حقوق النساء والكفاح ضد التغيير المناخي”.

وأشارت عمر إلى أنها ستقف دائما إلى جانب ناخبيها، مضيفة “سنقاتل من أجل حماية أسرنا المهاجرة وجيراننا وأطفالنا وكوكبنا ومجتمعاتنا (المهاجرين) وأتعهد بدعمكم دائما”.

وستحل إلهان عمر (36 عاما) في مجلس النواب الأمريكي محل عضو الكونغرس كيث إيليسون الذي قرر عدم خوض الانتخابات للتفرغ للتنافس على منصب المدعي العام لولاية مينيسوتا.

وطلبت عائلة عمر اللجوء إلى الولايات المتحدة عام 1990، بسبب الحرب الأهلية في الصومال، قبل أن تستقر العائلة المهاجرة والطفلة إلهان التي كان يبلغ عمرها 8 أعوام أنذاك، في ولاية مينيسوتا، التي تعرف بالعدد الكبير من المهاجرين الصوماليين المقيمين فيها.

وستدخل الديموقراطية إلهان عمر التاريخ، حيث ستصبح أول عضو بالكونغرس ترتدي الحجاب، وثاني امرأة مسلمة في الكونغرس، بعد الأمريكية من أصول فلسطينية رشيدة طليب، التي فازت هي الأخرى بمقعد في مجلس النواب، قبلها بساعات.

وقبل عامين أصبحت إلهان عمر أول أمريكية من أصل صومالي تفوز بمقعد في مجلس تشريعي للولاية في نفس الليلة التي فاز فيها ترامب بالرئاسة، بعد حملة دعا فيها إلى منع كل المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وخلال حملتها الانتخابية، احتضنت عمر أفكار اليسار الأمريكي، مثل التعليم المجاني بالجامعات، والتأمين الصحي للجميع، ورفع الحد الأدنى للأجور.

وتعد إلهان عمر من المعارضين لسياسة ترامب، وقالت في وقت سابق إن “سياسة التخويف” التي يتبعها الرئيس الأمريكي، شجعتها على خوض الغمار السياسي والسعي للتغيير.

وأظهرت نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونغرس التي جرت أمس أن الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس دونالد ترامب حافظ على الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي، فيما انتزع الديمقراطيون من الجمهوريين الأغلبية في مجلس النواب، وفقا لما أعلنته وسائل إعلام محلية. وكالات

2018-11-07 2018-11-07
المشرف العام