باحث مصري يقصف قناة الجزيرة في ندوة الرباط الدولية حول الإرهاب

قال الباحث المصري ناصر الجيلالي المتخصص في الإرهاب والجماعات المتطرفة، على هامش ندوة الرباط الدولية حول التهديدات الإرهابية والتحديات الأمنية، أنه لولا الإعلام الواسع الانتشار لما تعرف الناس على كثير من المواقف والوجوه المتطرفة، مشيرا بشكل مباشر إلى قناة الجزيرة في قطر.

وفي تحليله لارتباط الإعلام بارتفاع موجة التطرف في المنطقة العربية، تساؤل الباحث المصري في مداخلته صباح اليوم الخميس أمام باحثين وديبلوماسيين أجانب معتمدين بالرباط، أن عملية انتشار الأفكار المتطرفة وعملية التعرف على كثير من الوجوه المتطرفة وعلى عملياتها الميدانية، ابتدأ مع قناة الجزيرة بالأساس والتي كانت قناة شعبية قبل أن تصبح قناة تثير القلاقل الفكرية والتشويش العقدي، مطالبا بإدخال توصية في نهاية الندوة تتعلق بإدانة تصرفات القناة المذكورة ومن يمولها.

كمل تناول في مداخلته، في الجلسة الثانية من الندوة، دور شبكات التواصل الاجتماعي بكافة أنواعها كأوعية إعلامية تواصلية لتجنيد الارهابيين و بث ثقافة التطرف ورفض المختلف دينيا.

و قد تبنى التقرير التركيبي الذي تلاه في ختام الندوة الأستاذ الموساوي العجلاوي، عضو مركز إفريقيا والشرق الأوسط المنظم لهذه الندوة، توصية من أجل أن يكون الإعلام بعيدا عن التهييج الديني المتطرف الذي يقود إلى العنف باعتبار أن الإعلام أصبح سلاحا فتاكا في يد جماعات غير منصاعة للإجماع ولقيم العيش المشترك والاستقرار.

2018-11-09 2018-11-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام