ولادة أول طفلة بعملية زراعة رحم مأخوذ من امرأة ميتة

كشفت مجلة “ذي لانست” الطبية مؤخرا عن ولادة أول طفلة بصحة جيدة عام 2017 بعملية زرع رحم لسيدة عاقر أُخذ من امرأة متوفاة.

ونقل الرحم لسيدة برازيلية عام 2016 في عملية استغرقت 10 ساعات، ثم أعطيت علاجاً للعقم، في مدينة ساوو باولو .

وكانت السيدة البالغة من العمر 32 عاما التي خضعت لعملية الزرع قد ولدت من دون رحم.

وفي السابق، قام الأطباء بزرع 39 رحماً من متبرعات أحياء، وكان أغلب الحالات من أمهات تبرعن لبناتهن مما تمخض عنه ولادة 11 طفلا، إلا أن عملية زرع رحم من امرأة متوفاة فشل 10 مرات في السابق أو أدى إلى حصول إجهاض.

لكن في هذه الحالة، كان الرحم المتبرع به من أم لثلاثة أطفال في منتصف الأربعينات توفيت جراء إصابتها بنزيف في المخ.

وتم نقل الرحم إلى إمرأة تعاني من متلازمة ماير-روكيتانسكي -كوستر- هاوزر التي تركتها من دون رحم، غير أن المبيضين كانا على ما يرام.

2018-12-05
المشرف العام