إسدال الستار على النسخة الثانية لمهرجان الطفل “دورة الأستاذ “حسن الكبش”

أنور حريبلة

تحت شعار” أحب وطني” نظمت فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب يوم السبت 28 نونبر 2018 بمدرسة علي إبن أبي طالب الإبتدائية “مهرجان الطفل” في نسخته الثانية “دورة الأستاذ “حسن الكبش” المهرجان يندرج في إطار تفعيل البرنامج موضوع إتفاقية الشراكة بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسيدي سليمان وفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب، بدعم من المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بالقنيطرة والمجلس الجماعي لمدينة سيدي يحيى الغرب وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة سيدي سليمان ودار الشباب الشهيد بلقصيص ودار الثقافة سيدي يحيى الغرب وذلك تزامنا مع الإحتفالات بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الإستقلال المجيد ٠ ويأتي مهرجان الطفل لهده السنة ضمن الأنشطة الإشعاعية لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب على مستوى المؤسسات التعليمية، حيث تميز حفل الإفتتاح بالإستعراض الرسمي للمشاركين من تلاميذ وتلميذات المؤسسة رددوا خلالها أناشيد تتغنى بالأعياد الوطنية تخليدا للذكرى بحضور السيدة المديرة الإقليمية لمديرية الشباب والرياضة بسيدي سليمان، السيد رئيس المجلس الجماعي لسيدي يحيى الغرب والسيد قائد المقاطع الثانية بالمدينة، اضافة الى آباء وأولياء أمور التلاميد٠ وبعد الإفتتاح الرسمي للمهرجان الذي تضمن النشيد الوطني المغربي، كلمات الجهة المنظمة وشركاؤها، تفاعل المشاركون من التلاميذ مع فرقة التنشيط برآسه الفنان مصطفى أمنزو، أجواء احتفالية طبعها الفرح والبهجة مثلت جواز سفر للأطفال إلى عوالم الورشات التي أشراف عليها أساتذة وفنانين ورياضيين، وهمت بالأساس ورشة الرسم التي ساهمت فيها جمعية ريشة وفن وأطرتها الفنانة “شمس صهباني بمعية الفنان عبد الرحيم هيري”. ورشة الشعر أطرتها الشاعرة الكبيرة “خدوج الغزواني الساكت ” ورشة الكرة الحديدية أطرها الرياضي «إدريس حريبلة ورشة المعرض البيئي أطرها رئيس فرع جمعية مغرب أصدقاء البيئة بسيدي يحيى السيد “ياسين نايت علي” «ورشة التكوين الفني (مسرح ـ موسيقى ـ رقص) من تأطير الفنانة “نعيمة بيدحات” والمخرج المسرحي “طارق بورحيم”. ورشة كرة الطاولة أطرها مدير دار الشباب السيد “هشام بلحنش”. ورشة الشطرنج أطرها الأستاذ “زكرياء الساسي”.ورشة البابي فوت أطرها المدرب محمد أصطاف. كما كان للأطفال موعد مع ورشات أخرى داخل الأقسام، ورشة السينما وورشتي لقاء الأجيال (جيل مرحلة الإستقلال والمسيرة الخضراء) أطرها على التوالي الأساتذة “مراد صيكاكي”،”لطفي الحبيب” و”محمد الرفالية”. أزيد من 120 طفل عاشوا ساعتين من المرح والأستفادة اختتمت بعرض مسرحي تنشيطي لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب تم خلاله تتويج ثلة من التلاميذ والتلميذات المتفوقين في الدراسة ٠ الفترة المسائية لمهرجان الطفل في نسخته الثانية خصصت لرجل الدورة “حسن الكبش” الرجل الذي كرس حياته لتربية أجيال المستقبل بعدما لازم الوزرة لما يزيد عن 36 سنة. تكريسا لثقافة الإعتراف، عرف حفل تكريم الرجل، حضور متميز لثلة من الأطر والطلبة وأطياف من المجتمع المدني، حضور نوعي زكى قيمة المحتفى به، خاصة بعد الشهادات التي أدلى بها المتدخلون في حقه، والتي استحضرت نبل أخلاقه ومصداقية نضالاته. وتميزت هذه النسخة الثانية لمهرجان الطفل بمنح شهادات العرفان لثلة من الأطر التربوية باسم الأستاذ حسن الكبش، كما سلم درع المهرجان ومعلقات الشكر لكل شركاء الفرقة.

2018-12-07 2018-12-07
المشرف العام