اتساع الخلاف بين السفري والمدرب غاريدو

إتسعت دائرة الخلاف بين خوان كارلوس غاريدو، مدرب فريق الرجاء الرياضي، ومساعده يوسف السفري، وأوضحت مصادر مطلعة أن الخلاف نشب بسبب التغيير الذي أقدم عليه المدرب الاسباني بإقحام محمد أولحاج، في الدقائق الأخيرة، من المباراة، لتعزيز خط الدفاع، رغم أن الخطوة كان الغرض من تكريم اللاعب المخضرم، بعدما طالبت الجماهير الرجاوية من غاريدو تمكنيه من اللعب لبعض الدقائق، اعترافا بوفائه للفريق الأخضر.

فيما أكد مصدر من داخل إدارة نادي الرجاء الرياضي أن الخلاف الذي نشب بين مدرب الفريق الإسباني خوان كارلوس غاريدو و مساعده يوسف السفري ليس بسبب إشراك المدافع محمد أولحاج في الدقائق الأخيرة للمباراة النهائية لكأس الكونفدرالية أمام فيتا كلوب الكونغولي، ويعزى سبب الخلاف إلى بداية المباراة، بعد قيام غاريدو بإبعاد الظهير الأيسر عبد الجليل جبيرة عن اللائحة التي ستخوض لقاء الإياب، قبل أن يطالبه السفري بضرورة إضافة اسم اللاعب حتى يتمكن من الدخول كبديل في حال احتاجه الفريق، وهو الأمر الذي لم يستصغه مدرب الفريق، معتبرا ذلك تدخلا في اختصاصاته.

الخلاف، وضع مسؤولي النادي الأخضر في ورطة، رغم مساعي النادي إلى عقد الصلح بين غاريدو و السفري خلال جلسة الصلح التي عقدها مجموعة من أعضاء المكتب المسير، خصوصا وتخلف يوسف السفري، عن رحلة المجموعة إلى العاصمة الرباط، تأهباً لمباراة الأسبوع 11 والتي ستجمع رجال خوان كارلوس غاريدو، بالفتح الرياضي، على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وضعية ثثير الكثير من التساؤلات حول مستقبله مع الفريق.

2018-12-07 2018-12-07
المشرف العام