اعتقال العسكريين المتورطين في محاولة انقلاب بالغابون

أفادت وكالة “فرانس برس” نقلا عن حكومة الغابون بأن الوضع في البلاد تحت سيطرتها، وأنه سيتم اعتقال العسكريين المتورطين في محاولة انقلاب شهدته البلاد صباح اليوم الاثنين.

inRead invented by Teads

ونقلت مصادر إعلامية عن وزير الاتصالات والمتحدث باسم الحكومة غي برتراند مابانغو أن قوات الأمن ألقت القبض على المتمردين، وأن النظام العام سيستعاد بالكامل خلال ساعتين أو ثلاث ساعات.

وكان ضباط في جيش الغابون يوم الاثنين على الإذاعة الوطنية، قد منعوا إذاعة كلمة الرئيس علي بونغو أونديمبا بمناسبة العام الجديد في محاولة انقلاب فيما يبدو‎.

وأعلن الضباط العسكريون عن تشكيل “مجلس وطني للإصلاح” بغياب بونغو فيما سُمع إطلاق نار وسط العاصمة ليبرفيل.

وبث الضباط المنقلبون بيانا عسكريا يوضح أنهم شباب من الرتب الدنيا، وهو ما يثير علامات استفهام حول نجاح هذا التحرك.

وألقى البيان عبر الاذاعة الوطنية صباح اليوم، ضابط عرف نفسه بأنه اللفتنانت (ملازم) كيلى اوندو اوبيانج ، قائلا إنه هو ومؤيدوه شعروا بخيبة الأمل بسبب رسالة بونغو إلى الأمة ليلة رأس السنة.

وقال أوبيانج إنهم يحثون زملاءهم من الجنود والمواطنين على الحصول على أسلحة والسيطرة على القواعد العسكرية ونقاط التفتيش الأمنية والمطارات وغيرها من مرافئ النقل.

ومن غير المعروف ما إذا كانت هذه المجموعة لديها دعم واسع في القوات المسلحة.

وتعرّض رئيس الغابون علي بونغو لجلطة دماغية في 24 أكتوبر أثناء تواجده بالسعودية حيث تلقى العلاج قبل أن ينتقل إلى المغرب لبدء فترة نقاهة صحية.

2019-01-07
المشرف العام