السلطات المغربية تشرع في إبلاغ بعض عائلات المختطفين بمصير أبنائها ضحايا الاختفاء القسري

نشرت  “أخبار اليوم” أن السلطات المغربية شرعت في إبلاغ بعض عائلات المختطفين بمصير أبنائها ضحايا الاختفاء القسري، الذين ظل مصيرهم مجهولا، في سرية تامة، لإطلاق سراح الأحياء منهم، وتسليم رفات المتوفين لذويهم.

وأضافت الجريدة أن عبد الكريم المانوزي، عضو لجنة تنسيق عائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب ورئيس الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب، أكد أن ملف الاختفاء القسري ما زال مفتوحا في المغرب، على اعتبار أن مصير العشرات من مختطفي سنوات الرصاص ما زال مجهولا، حيث نتنظر عائلاتهم كشف الحقيقة، مصرا على وجود أكثر من خمسين حالة عالقة.

2019-01-10
المشرف العام