فريق مسرحي بغزة يدمج ذوي الإعاقة

يعتلي فريق “تياترو فلسطين” خشبة مسرح هوليست الثقافي شرقي مدينة غزة للتدرب على العروض المسرحية التي يحكي فيها حكايات اجتماعية وواقعية عن الحياة في فلسطين، لكن هذا الفريق ليس تقليديا، إذ يضم أعضاء من ذوي الإعاقة، يتمتعون بمواهب فنية إلى جانب أن بعضهم كانت لهم تجارب سابقة في عروض مسرحية عن القضايا التي تخص فئتهم.

أنشئ “تياترو فلسطين” قبل شهرين، في محاولة من الكاتب والمخرج الفلسطيني عصام شاهين ليكون أكاديمية فنية مختصة في المسرح الفلسطيني، لتعزيز ثقافة تذاكر المسرح، ومكانة ذوي الإعاقة في المجتمع الفلسطيني، والتركيز على القضايا الفلسطينية، دون تدخل تمويل منظمات دولية خارجية تتحكم في محتوى قضايا المسرح.

حينما أعلن شاهين استقطاب موهوبين لتشكيل فريق تمثيل مسرحي جديد، تلقى اتصالات كثيرة، بعضها كان من أشخاص ذوي إعاقة يطلبون الانضمام للفريق، فكان رده أنه يبحث عن العقل والإحساس، وهذا يكفي بالنسبة له، وبالفعل جاء 7 منهم، تدربوا على مدار شهرين وهم اليوم أعضاء فاعلون في التمثيل مع الفريق.

يقول شاهين “لا يوجد ثقة بين الناس في غزة وبين المسرح، نظرا لعدم وجود دعم من الدولة لنشر ثقافة المسرح، في كل دول العالم تدعم الحكومات المسرح والدراما فيها، أريد أن نكتفي من تقليد الدراما المصرية أو السورية، نريد دراما فلسطينية خاصة تحكي التغريبة الفلسطينية بنظرة فلسطينية بطاقم كله فلسطيني، حتى منهم ذوو إعاقة يذوقون معاناة الاحتلال في غزة”.

يسعى شاهين لعمل عروض مسرحية خلال الفترة القادمة تحكي زوايا الحياة الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي والقضايا الاجتماعية والسياسية، وخصوصا الفئات المهمشة منها، ويضم الفريق اليوم 38 ممثلا منهم 7 من ذوي الإعاقة تمت تنمية قدراتهم المسرحية، منها إعاقتان حركيتان و5 إعاقات بصرية.

ويضيف شاهين “تلقينا وعودا بالدعم المحلي والخارجي بشكل منفصل دون التدخل في المحتوى، لأننا حتى اللحظة نقوم بتغطية الحاجيات بجهد ذاتي”.

المصدر : الجزيرة

كلمات دليلية
2019-01-12
المشرف العام