اشتوكة ايت باها..رحل يشتكون من تسميم قطعانهم

طالب رعاة رحل بمنطقة بلفاع ضواحي اشتوكة ايت باها، من خلال شريط فيديو، انتشر عبر وسائط التواصل الإجتماعي، المصالح المختصة بالتدخل، قصد حماية مواشيهم التي تعرضت للنفوق في الآونة الأخيرة، جراء تعريضها للتسميم، وذلك بعد أن عمد مجهولون إلى الاستعانة بمواد كيميائية مسمومة، تم رميها داخل الأراضي التي يرعى فيها القطيع، ما أدى إلى نفوقها مباشرة. وأرفق هؤلاء الرحل، ندائهم في شريط الفيديو، بصور لعدد من رؤوس الأغنام النافقة جراء التسمم، مؤكدين في شهاداتهم، أن تعريض البهائم للتسميم وقتلها بهاته الطريقة، يعبر عن حقد دفين لهؤلاء الأشخاص المجهولين تجاه مخلوقات لا ذنب لها سوى أنها تقتات من شتات الأرض، وهو أمر مرفوض شرعا، وتجرمه جميع الشرائع السماوية، يقول هؤلاء.

ودعا هؤلاء في الشريط المصور، السلطات المحلية ومصالح وزارة الفلاحة إلى التدخل العاجل، وإيفاد لجنة إلى عين المكان لتحديد الأضرار الناجمة، والعمل على وقف هذا النزيف، خاصة وأن مجموعة الرحل المرابطين بهاته المناطق يرعون مواشيهم في أماكن خالية عكس ما يروج له ساكنة المنطقة. وفي سياق متصل، نظمت فعاليات أمازيغية وقفة احتجاجية مساء اليوم الأحد الفارط، أمام غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير، وقفة تأتي حسب المنظمين، للتنديد بالرعي الجائر والخنزير الذي أفسد المحصول الزراعي، وحول حياة المواطنين إلى جحيم لا يطاق، وكذا للتعبير عن رفضهم لقانون المراعي وما سموه الظهائر الاستعمارية للمياه والغابات لتجريدهم من أراضيهم التي ورثوها أبا عن جد، مستنكرين حرمان الساكنة الأصلية من ثرواتها الطبيعية. كما طالب المحتجون بالتنزيل الحقيقي لترسيم الأمازيغية، وإعلان فاتح السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، مع الإدماج الحقيقي للأمازيغية في الحياة العامة، كما شددوا على ضرورة إنصافهم وايجاد حل لمعاناتهم المتفاقمة.

2019-01-18
المشرف العام