هل يُقصى برشلونة من مسابقة “كأس الملك”؟

قد تتجه بطاقة ربع نهائي مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم لصالح ليفانتي ، وذلك لأن منافسه سيتقدم بشكوى الى الاتحاد الإسباني، متهما النادي الكاتالوني بإشراك لاعب غير مؤهل في لقاء الذهاب.

والحديث هنا عن المدافع الشاب جوان برانداريس، الملقب بـ”تشومي”، الذي شارك في لقاء الذهاب رغم أنه موقوف بحسب ما زعم ليفانتي بسبب تراكم الانذارات التي تلقاها مع الفريق الرديف لبرشلونة.

وقال رئيس ليفانتي فرانسيسكو خافيير كاتالان قبل المباراة : “ليفانتي، مهما سيحصل في الملعب الخميس، سيطرح القضية أمام الاتحاد الإسباني لكرة القدم غدا (الجمعة)”.

وبحسب صحيفة “ال موندو” التي كشفت النقاب عن هذه القضية، فإنه لم يكن مسموحا لبرشلونة باشراك “تشومي” وفقا لقواعد الاتحاد الإسباني، لكن النادي الكاتالوني أكد أنه احترم المذكرة الصادرة مؤخرا عن الاتحاد الإسباني والتي تنص على عقوبات مخففة للاعبين الذين يلعبون في الفرق الرديفة المحترفة، في حال معاقبتهم مع فرقهم الأصيلة وليس مع الفريق الأول.

وأكد متحدث باسم برشلونة لوكالة فرانس برس “لم تكن مشاركة للاعب غير مؤهل”.

ودرس ليفانتي في الآثار القانونية للشكوى وقرر تقديمها الى الاتحاد، على الرغم من أنه يجب تقديم الاعتراض على لاعب غير مؤهل، من حيث المبدأ، في موعد أقصاه 48 ساعة بعد نهاية المباراة.

وقال رئيس ليفانتي “قسمنا القانوني درس كل ذلك. نعتقد أننا نملك أساسا قويا للدفاع عن موقفنا”.

وتذكر هذه الحالة بما حصل لريال مدريد خلال موسم 2015-2016 حين أقصي من مسابقة الكأس لإشراكه الروسي دينيس تشيريتشيف ضد قادش (3-1) في ذهاب دور الـ32، دون الأخذ بعين الاعتبار بأن اللاعب موقوف.

كلمات دليلية
2019-01-18
المشرف العام