الجزائر .. إضراب وطني في قطاع التعليم ردا على تعنت الحكومة

بدأ المجلس الوطني لأساتذة التعليم في الجزائر “كنابيست”، إضراب وطنيا الاثنين في عموم البلاد، وذلك في أعقاب فشل المفاوضات مع وزارة التربية حول عدد من المطالب التي وصفها المجلس الملحة.

ويأتي هذا الإضراب في سياق إجراءات احتجاجية تهدف للضغط على السلطات الوصية، بشأن تحسين ظروف عمل الطواقم التربوية ومراجعة سلم الأجور والعلاوات ومعالجة ملف الخدمات الاجتماعية بشكل منصف وشفاف.

وتشهد الجزائر دوريا إضرابات لمنتسبي عدة قطاعات بينها التعليم والصحة للمطالبة بتحسين التسيير الإداري ورفع مستوى حياة موظفي هذه القطاعات المختلفة.

الصحافي فيصل مطاوي يوضح في اتصال هاتفي من الجزائر العاصمة، كيف بدت مظاهر الإضراب الاثنين، ومامدى استجابة منتسبي قطاع التربية والتعليم لهذا الإضراب الذي أعلنه المجلس الوطني لأساتذة التعليم؟ وكيف تعاملت الحكومة مع الإضراب وهل لاحت في الأفق أي مساعي لإنهاء الإضراب وتقديم مقترحات عملية لحل الأزمة؟

كلمات دليلية ,
2019-01-21
المشرف العام