حقيقة حكاية “الضَّبُع المُفترِس” التي روّعت بعض الأهالي بسيدي إفني

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي واتساب صورة تظهر بقايا جثة شخص مرفوقة بتسجيل صوتي يزعم فيه صاحبه ان ضبعا هو من افترس هذا الشخص بنواحي إمجاض بإقليم سيدي إفني.

وفي تصريح صحفي، نفى مسؤول بالمكتب الجهوي للقنص بسوس ماسة  الخبر بشكل قاطع، مؤكدا أن الصورة تعود لحادث وقع بدولة اليمن ولا علاقة لها بالمغرب. 

وحذر المسؤول ذاته من تداول مثل هذه الأخبار الزائفة التي من شأنها أن تنشر الرعب في نفوس المواطنين، كما ان القانون يعاقب على اقتراف مثل هذه الأفعال. 

2019-01-25
المشرف العام