تاروانت..فضيحة مدرجات ملعب لاسطاح

لا حديث داخل الاوساط الرياضية الرودانية هذه الايام سوى عن اول مباراة رسمية في كرة القدم النسوية – البطولة الوطنية- والتي ستجرى الأحد 10 فبراير 2019 بملعب محمد الجديدي، بلاسطاح، في حلته الجديدة بعد تكسية أرضه بالعشب الاصطناعي، امام مدرجات فارغة ليس عقوبة للفريق المستقبل، ولكن لان الخبرة التقنية كشفت عن فضيحة مدوية، واثبتت ان المدرجات مغشوشة البناء وتشكل خطرا على حياة الجماهير الرياضية. تم بناؤها سنة 2011 وتابع الأشغال تقني البلدية السابق المعروف بتجاوزاته للدفاتر التحمل. امام هذا المستجد، سيضطر عشاق المستديرة الى متابعة اللقاء وقوفا بجانب السياج المحيط بالملعب لساعتين.

الغش والتلاعب بحياة المواطنين تؤرخ له هذه المدرجات قبل صدور قرار الخبرة التقنية.

فلن ينسى الجمهور الرياضي الروداني قنينات الغاز التي كانت مخباة اسفل هذه المدرجات وكانت بمثابة قنابل موقوتة اخفاها خفافيش الظلام للتستر على جرائم المارقين والسارقين. هذا الجمهور الذي كان يتابع المباريات في ذاك الملعب الترابي بحماس قاضيا الساعات وتحته قنابل موقوتة كانت لاقدر الله ستدخل تارودانت لسجل الكوارث والفضائح العالمية.

وسيبقى السؤال الذي حير كل الرودانيين اثناء اكتشاف تلك القنينات: أين اختفت الشاحنة الكبيرة التي كانت تحمل القنينات؟!!!

التاريخ كتب بخط واضح : مدرجات ملعب لاسطاح بنيت بالغش وتحتها مخزن للغاز وضاعت فيها ملايين الدراهم تحت مسؤولية المكتب الاتحادي السابق لبلدية تارودانت، وكانت ستذهب فيها ارواح العشرات من المواطنين. بسبب الغش والجشع المالي والاستهتار بحياة المواطنين.

صور المدرج وتقرير مكتب الخبرة خير معبر. قطبان الحديد صنف 8 بدل 10 لا يحمل عليها المواطن حتى أضحية العيد اثناء سلخها تستعمل لحمل ثقل و”ركيز” المئات من المشجعين (جوج قطبان بالحساب ماشي 4). إذا كان هذا حال قضبان الحديد التي لا يمكن اخفائها فما بالكم بكمية الإسمنت المستعملة في الخرسانة. على أية حال، يبدو ان متابع الاشغال حرص على ان يكون خليط الخرسانة أقوى من “المسوس”. هكذا تضيع اموال الجماعة بالتحايل والغش في تنفيذ ” الإنجازات”. يختم مكتب الخبرة تقريره بهدم المدرج وإعادة بنائه.

مئات الملايين من ضرائب المواطنين ومداخيل جماعة تارودانت ضاعت، لكي يوفر التقني ومن معه من المبلغ المخصص للملعب.

ويبقى السؤال الأخير، أين كان رئيس البلدية المعروف بنباهته من هذا الخواض؟؟؟؟

2019-02-09 2019-02-09
المشرف العام