طاطا: خرجة دراسية إلى موقع مدينة تامدولت الأثري لفائدة تلامذة ثانوية المنصور الذهبي التأهيلية 

تقرير: حسناء انكري

نظم نادي الرحلات والشريط الوثائقي بثانوية المنصور الذهبي التأهيلية بالمديرية الإقليمية لطاطا خرجة تربوية – دراسية إلى مدينة تامدولت الأثرية الواقعة بالنفوذ الترابي لجماعة تزونين وذلك يوم السبت 02 فبراير 2019 من الساعة 15:00 إلى غاية الساعة 19:00 مساء.

شارك في هذه الخرجة 60 تلميذا وتلميذة، و 15 من السيدات الأستاذات والسادة الأساتذة المرافقين في مقدمتهم السيد رئيس المؤسسة السيد محمد بويهروشان ومنسقة النادي الأستاذة خديجة الجعفري.

كانت أولى فقرات الخرجة الوقوف عند المدخل الشرقي للمدينة حيث توجد آثار مقبرة من مقابر بالموقع وبقايا لأسوار، تم انتقلنا سيرا على الأقدام لمسافة تقارب الكيلومتر في اتجاه مركز المدينة، و استطعنا إكتشاف مجموعة من اللقى الأثرية على طول الطريق، من قطع خزفية و بقايا تذويب المعادن و و أدوات معدنية و شظايا من زجاج. 

بعد الصعود إلى التل الذي شيد عليه مركز مدينة تامدولت استقبلنا فريق من الباحثين الأركيلوجيين الذين يشتغلون في برنامج عمل التنقيبات في هذا الموقع الأثري، حيث تناول الكلمة في البداية الأستاذ الباحث بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بمدينة الرباط السيد “يوسف بوكبوط”، قدم خلالها نبذة تاريخية عن هذه المدينة الغابرة وعن أهميتها الأثرية والتاريخية والمخاطر التي أصبحت تهدد هذا الموقع. تم تدخل الطالب “زايد وكريم ” الذي شرح للمشاركين و المشاركات في الخرجة مقاصد برنامج العمل الأثري بتامدولت وأهدافه النبيلة، كما قدم معلومات حول المجمع السكني الذي تم العثور عليه بعد مجموعة من الحفريات المتواصلة.

وبدوره قدم السيد “مبروك الصغير” الأستاذ الباحث بنفس المعهد معلومات وافية حول مستجدات الحفريات بتامدولت، أبرزها اكتشاف المسجد الأعظم الذي يتوسط هذه المدينة، وبقايا محرابه و أعمدته و أبوابه، موضحا أن الهدف السامي للفريق الاثري هو تصحيح تاريخ هذه المدينة التجارية الوسيطية، وقد تفاعل المشاركون والمشاركات في الخرجة مع الأستاذ مبروك بطرح مجموعة من الأسئلة والاستفسارات.

واختتمت هذه الخرجة الدراسية الميدانية بجولة أشرف عليها الأستاذ عبدالقادر أولعايش لتمكين المشاركين من التعرف على باقي لمعالم الأثرية بالموقع، من بقايا القلعة العسكرية و أبراجها ، و الحي الصناعي الذي كن مخصصا للتعدين، ثم مقابر المدينة. ويتقدم نادي الرحلات والشريط الوثائقي بالشكر والثناء لكل من يسر أسباب نجاح هذا النشاط التربوي الهادف، ونخص بالذكر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطاطا، وإدارة ثانوية المنصور الذهبي التأهيلية – أقا، والجماعة الترابية لأقا، وفريق البحث الأثري المغربي – الإنجليزي بموقع تامدولت، ثم سائقي الحافلات التي تنقل على متنها المشاركون والمشاركات.

*عن الصفحة الرسمية لمديرية التعليم طاطا بالفايسبوك

2019-02-10
عبد اللطيف بتبغ