تفاصيل عن واقعة إغتصاب فتاة على يد ذئبين بشريين بداخل مقبرة

استيقظت في وقت مبكر كعادتها صبيحة اليوم السبت 9 فبراير، حيث قررت أن تمر على زميلتها في الدراسة لترافقها نحو ثانوية الأمل، لم تكن تظن تلميذة  أن القدر سيقودها إلى مخالب ذئبين بشريين كانا متسمرين بأحد أركان منزلها بحي مبروكة ينتظرون صيدا يمر ليقع في شراكهما.

وبينما خرجت من بين عائلتها متوجهة لبيت صديقتها، إذا بذئبين يحاصرانها  ويجبرانها على مرافقتها لهما تحت وطأة التهديد بالسلاح الأبيض مستغلين غياب المارة بالشارع.

استسلمت التلميذة لهما ، ليعمدا على اقتيادها صوب مقبرة مولاي أحمد، هناك حيث تناوبا على اغتصابها.

فرقة البحث القضائي التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن سطات  دخلت على الخط فورا وعملت على مسح دقيق للمكان واقتفاء تحركهما إلى أن تمكنا من الوصول للمشتبهين، حيث جرى ملاحقتهما وتوقيفهما ليتم اقتيادهما صوب مقر المصلحة الولائية.

تم وضع المشتبه بهما تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين انتهاء التحقيق معهما في المنسوب لهما بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة قبل عرضهما على العدالة.

كلمات دليلية , ,
2019-02-10 2019-02-10
المشرف العام