اعتقال طلاب مصريين سخروا من صلاة المسيحيين

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على أربعة شبان كانوا قد ظهروا في فيديو يسخر من الترانيم والصلوات المسيحية.

وكان مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي مدته 46 ثانية، يحمل عنوان “4 طلاب في الأزهر يسخرون من الأقباط”، ظهر فيه أربعة شباب، ما أدى إلى مطالبة البعض ومن بينهم عضو مجلس النواب محمد أبو حامد بإلقاء القبض عليهم.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته وسائل إعلام مصرية رسمية إن “المتهمين اعترفوا بأن الغرض من الفيديو الذي صوروه في نهاية يناير الماضي، هو المزاح دون قصدهم الإساءة للديانة المسيحية، وعقب استشعار أحدهم بتصاعد الموقف قام بإزالته”.

وأضاف البيان أنهم “أذاعوا فيديو آخر مصور لهم أبدوا خلاله اعتذارهم عما بدر منهم”، موضحا عدم ارتباط الطالب الذي بث الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بأحد مسؤولي وزارة الأوقاف بالشرقية، كما أشارت تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفاد البيان إلى أن أحد الشباب الذين ظهروا في الفيديو طالب بجامعة الأزهر التي اتخذت قراراً بتحويله لمجلس تأديب لاتخاذ اللازم حيال تصرفه، بحسب وزارة الداخلية.

وكشف أصدقاء هذا الطالب أثناء التحقيقات أنه صاحب الفكرة وأنه استلهمها من خلال مطالعته صفحة إلكترونية بعنوان (primo) بفيسبوك تبث منشورات وتعليقات ساخرة بالمجالات السياسية والاقتصادية والدينية.

وكانت محكمة مصرية قضت بحبس ثلاثة طلاب أقباط لمدة خمس سنوات، وإيداع طالب رابع دون 18 عاما إحدى دور الرعاية الاجتماعية، بعد إدانتهم بتهمة ازدراء الدين الإسلامي من خلال نشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب رجل الأعمال نجيب ساويرس، بمعاقبتهم مثلما حدث مع مراهقين أقباط صدر قرار بحبسهم في 26 فبراير 2016 بسجن ثلاثة منهم خمس سنوات وإيداع رابع (15 عاما) الأحداث، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي بعد تصويرهم فيديو مدته 33 ثانية ظهروا فيها وهم يمزحون ويقلدون أداء المسلمين للصلاة بطريقة خاطئة.

2019-02-11 2019-02-11
فاطمة الزهراء شمراح