النصب على مستثمر في 10 ملايير

لم يتوقع مستثمر مالطي أن يتحول حماسه للاستثمار بالمغرب، بتشجيع من مهاجر مغربي ببلده، إلى صدمة، إذ بعد أن حل بالمغرب مليارديرا غادره فقيرا، بعد وقوعه ضحية نصب محكم فقد بسببها شركته وآليات غالية الثمن متخصصة في استغلال المقالع، قيمتها أزيد من مليار ونصف مليار.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن ملف المستثمر المالطي ما زالت معروضة على القضاء بالبيضاء، بعد أن تقدم بشكاية يتهم فيها شركاءه بالنصب عليه، واستغلال آلياته التي اقتناها من شركة بالخارج لحسابهم الشخصي في عدة مشاريع بمدن عديدة، مستغلين عدم إتقانه اللغتين العربية والفرنسية، ليجد نفسه دون مال، لدرجة أن والدته من سددت تذكرة الطائرة للعودة إلى مالطا.

بدأت القصة منذ 2012، عندما اقترح مهاجر مغربي على رجل الأعمال المالطي مشاركته في تأسيس شركة لاستغلال المقالع بالمغرب، وقدم له وعودا بنجاح المشروع. ومن أجل طمأنته، استعان المهاجر بثلاثة رجال أعمال مالطيين شركاء في الشركة، وهو ما جعله يقبل العرض دون تردد.

2019-02-11 2019-02-11
فاطمة الزهراء شمراح