تسجيل حالة انتحار جديدة في شفشاون

أقدم شخص، أمس الأحد، على وضع حدّ لحياته شنقا، داخل مسكنه في جماعة لغدير التابعة لإقليم شفشاون.

وأفادت مصادر متطابقة، أن الضحية يتراوح عمره في الأربعينات، ولم يكن يُعاني من أي مشاكل أسرية أو اضطرابات نفسية أو عقلية، قد تدفعه إلى الإنتحار بهذه الطريقة.

وحسب المصادر، فإن مصالح الدرك الملكي انتقلت إلى عين المكان، حيث أشرفت على نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات، مع فتح بحث لتحديد ظروف وأسباب الإنتحار، بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

يُذكر أن هذه الحالة تُعتبر السادسة منذ دخول العام الجديد، ما جعل إقليم شفشاون يحتل الصدارة ضمن المناطق التي تُسجّل فيها الانتحارات بالمغرب.

2019-02-11 2019-02-11
المشرف العام