قصة: أنا لكن لست أنا…الكتابة الواقعية السحرية بالأمازيغية

عبد اللطيف بتبغ-سوس24

” أنا لكن لست أنا” مجموعة قصصية جديدة صدرت مؤخرا للقاص الأمازيغي الأستاذ الحسن زهور ابن إيمي أوكادير بإقليم طاطا،المجموعة القصصية الجديدة هاته صدرت بشراكة بين رابطة تيرا للكتاب بالامازيغية و وزارة الثقافة.

وعن هذا الإصدار القصصي الجديد كتب الحسن زهور تدوينة على حائطه الفايسبوك قائلا “المجموعة هي مسار ابداعي تجريبي لتعزيز اتجاه الواقعية السحرية في الادب الامازيغي الذي أبدع فيه الروائيان محمد اوسوس و فاضمة فراس في مجال الرواية، اضافة الى العمل الروائي ذي البعد الفانتازي للروائية ” خديجة اكن” و هو بعنوان” نجمة الغروب”. 

الحسن زهور القاص والباحث في التراث الشفهي الأمازيغي قال ايضا أ”…القصة القصيرة، و التي من المفترض ان تكون هي المجال الحيوي لهذا الاتجاه الادبي ، فالنصوص التي تنحو هذا المنحى قليلة لذلك جاءت هذه المجموعة القصصية لتعزز هذا الاتجاه الادبي في الادب الامازيغي،التجربة الجديدة-انا لكن لست انا-استفادت من تجربة أدب امريكا اللاثينية في توظيف كتابها لموروثهم الاسطوري و السحري مما اعطى ما يسمى بالواقعية السحرية في الادب الامريكي اللاثيني”.

المجموعة القصصية الجديدة “انا لكن لست أنا” للقاص الحسن زهور  تعرض حاليا في المعرض الدولي للكتاب في رواق رابطة تيرا للكتاب بالامازيغية الى جانب الاصدارات الجديدة التي اصدرتها هذه الرابطة التي أعطت نفسا عميقا للكتابة الأدبية والشعرية الأمازيغيتين .

كلمات دليلية , , , , ,
2019-02-12
عبد اللطيف بتبغ