سيدة تلد توأم في سن الـ 61

عد أكثر من 23 عاماً من الانتظار، أعطت السيدة مريم عواضة في عمر الـ61 سنة، الحياة لتوأمين هما حسن وأمير.

لم تفقد الأمل، وبقيت تحلم أنها ستحمل يوماً طفلاً بين ذراعيها. واليوم تحقق حلمها بطفلين. لا شيء مستحيل، عبارة أصبحت أكثر من واقعية، بعد أن شهد لبنان حالة نادرة بولادة توأمين في عمر 61 عاماً. تطور الطب والإرادة الدائمة ومشيئة الله جميعها كانت حاضرة في حالة مريم إبنة عيترون الجنوبية، هذه الفرحة تختصرها مريم بالقول “أحلى شعور”.

ولم تتوانَ الأم الستينية عن الإعراب من سريرها في المستشفى (في بيروت) عن فرحتها العارمة وقالت: “انتظرتُ بين 23 و25 عامًا كي أصبح أمًا ولأسمع كلمة ماما، وأتمنى هذه الفرحة لكل امرأة محرومة من كلمة يا أمي”.

وأوضحت أنها عند سماع صوتهما في غرفة العمليات “كدتُ أفقد وعيي وصرتُ أقول الله أكبر”

كلمات دليلية ,
2019-02-22 2019-02-22
المشرف العام