بيل يغرد.. فهل نشاهد نهاية حزينة لريال مدريد الليلة؟

يلجأ نجوم كرة القدم عادة لنشر تغريدات عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي قبل خوض أنديتهم المباريات الحاسمة، لتأكيد جاهزيتهم للمباراة وبثّ التفاؤل والأمل في نفوس مشجعيهم.

ولكن الحال يختلف تماما مع الويلزي غاريث بيل جناح نادي ريال مدريد.

ففي كل مرة يغرد فيها بيل، تضع جماهير الريال يدها على قلبها خوفا من تعثر جديد أو سقوط مدو لفريقها. قصة النجم الويلزي مع التغريدات التي يعتقد أنها تجذب سوء الحظ لفريقه، بدأت في الـ27 من الشهر الماضي، عندما نشر تغريدة عبر حسابه في تويتر، قبل ساعتين من مواجهة الريال وضيفه برشلونة في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، حيث كتب “هيا مدريد”، والنتيجة أن الريال تجرع في تلك المباراة هزيمة مذله بثلاثية نظيفة.

بعدها بثلاثة أيام، نشر بيل تغريدة جديدة جاء فيها: “مستعدون لمباراة الغد”، في إشارة لمواجهة أخرى بين الريال والبارسا، ولكن هذه المرة لحساب الأسبوع الـ26 من الدوري الإسباني، وهي المباراة التي خسرها الريال في عقر داره (0-1)، وظهر فيها الفريق الملكي بوجه شاحب فيما قدم بيل أداء باهتا.

نشاط النفاثة الويلزي في مواقع التواصل الاجتماعي لم يتوقف بعد هزائم الريال الأخيرة، بل واصل “التغريد”، ونشر أمس تدوينة جديدة عبر حسابه في تويتر كاتبا فيها: “هيا بنا”، وذلك عشية مواجهة الريال وضيفه أياكس أمستردام في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وهي التغريدة التي يراها بعض مشجعي الريال أنها لا تدعو للتفاؤل، بل وينتظرون تلقي فريقهم لطمة جديدة.

صحيح أن حظوظ الريال كبيرة في حجز بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ومواصلة حملة الدفاع عن اللقب الذي حققه في السنوات الثلاث الأخيرة بعد فوزه ذهابا في أمستردام (2-1)، لكن جماهير “الميرينغي” تتوجس بل وتخشى أن يتكبد فريقها هزيمة جديدة، ستكون بمثابة صدمة للفريق وعشاقه، لاسيما وأنه على الورق، فمسابقة دوري أبطال أوروبا هي البطولة الوحيدة التي لا يزال الريال يحافظ فيها على حظوظه كاملة، بعدما ودع مسابقة كأس إسبانيا من نصف النهائي، وتبددت آماله في الفوز بلقب الليغا.

2019-03-05 2019-03-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام