حوادثسلايدر

شخص يرمي عشيقته وابنها من العمارة بعد ليلة ماجنة بالداخلة

أقدم شخص بعد منتصف ليلة يوم السبت 09 مارس الفارط، على رمي عشيقته وابنها من الطابق الأول لشقة كائنة بحي المسيرة، قرب إعدادية محمد الخامس بالداخلة.

وحسب مصادر محلية، فإن الجاني أقدم على فعلته بعد نشوب خلاف بينهما خلال قضائهما ليلة ماجنة، قبل أن يعمد إلى الرمي بهما رفقة طفلها من الطابق الأول ما تسبب لها في كسور خطيرة على مستوى الحوض، نقلت على إثرها إلى إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، في الوقت الذي نجا فيه طفلها بأعجوبة.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الشرطة حلت بعين المكان فور علمها بالواقعة، وتم توقيف الجاني رفقة شخصين كانا معه في الشقة المذكورة، إحالتهم على التحقيق قصد تعميق البحث معهم في الأفعال المنسوبة إليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى