رئيس الوزارء الجزائري الجديد عاش الجحيم في أول ندوة له

عاش نور الدين بدوي، رئيس الوزارء الجزائري الجديد، الجحيم وهو يحاول الهروب من أسئلة الصحافيين، خلال ندوته الأولى المنعقدة في هذه اللحظات من يومه الخميس، وخاصة الأسئلة المتعلقة بتأجيل الانتخابات الرئاسية وتراجع بوتفليقة عن الترشح للعهدة الخامسة.

وحاول بدوي باستخدام “لغة الخشب” الهروب من الإجابة عن أهم الأسئلة الموجهة إليه بخصوص قرارات بوتفليقة حول السند القانوني الذي يسمح بتأجيل الانتخابات، مبرزا أن الجزائر تمر من مرحلة صعبة والخطوة المتخذة من الرئيس هي استجابة لحراك الشعب الجزائري.

وناشد بدوي المعارضة الرافضة لقرار بوتفليقة للجلوس على طاولة حوار الانتخابات الجزائرية، والتشاور لإيجاد مخرج للمشاكل التي تعيشها الجزائر.

2019-03-14 2019-03-14
سكينة العالمي