حامل تضع مولودها داخل سيارة ببنسليمان و محام يجر العثماني و الدكالي إلى القضاء

رفع محام بهيئة الدار البيضاء دعوى قضائية ضد الدولة المغربية في شخص رئيس حكومتها سعد الدين العثماني ووزير الصحة أنس الدكالي والمندوب الإقليمي للصحة بمدينة بن سليمان، قصد التعويض عن خطأ مرفقي مقترف في حق سيدة حامل.

و أوضح المحامي في هيئة الدار البيضاء محمد الشمسي أن السيدة الحامل “دخلت المستشفى الاقليمي ببنسليمان للولادة ليلة السبت 9 مارس 2019 ، وتم استقبالها وإشعارها بقرب ولادتها ، فإذا بإدارة المستشفى تقرر ارسالها الى الرباط بدون مبرر وبدون مرافق طبي وعلى متن سيارة اسعاف غير مجهزة”.

وأضاف أن إدارة المستشفى طلبت من الزوج أن يسدد مبلغ 220 درهما كثمن لوقود السيارة و مصاريف الطريق السيار، مؤكداً أن السيارة لم تكن تتوفر على أية تجهيزات طبية، و أنه على بعد أربع كيلومترات تقريبا من مدينة بن سليمان في اتجاه الرباط، وضعت السيدة حملها في ظروف جد صعبة، ما اضطر حماتها التي كانت ترافقها، إلى استعمال وسائل خاصة لقطع الحبل السري للمولود بمساعدة الزوج الذي كان يتبعهم على متن سيارته الخاصة، وسائق سيارة الإسعاف نفسه، في ظروف تمس بكرامتها وتهدد حياتها وحياة طفلها.

وذكر المحامي، في بلاغ له أن موكلته وضعت مولودها في سيارة الاسعاف في الليل ( التاسعة ليلا) ، وفي البرد القارس، وعلى بعد 4 كيلومترات من المستشفى الاقليمي ببنسليمان، وفي ظروف تمس بكرامتها وتهدد حياتها” معتبراً أنه “حتى الأبقار الحوامل يسهر بياطرة على وضعها ولا تترك وجها لوجه مع المجهول ” مؤكداً أن السيدة الحامل و زوجها لا يسعيان إلى ” تحصيل مبلغ التعويض بقدرما يسعيان الى تحميل كل ذي مسؤولية مسؤوليته” .

2019-03-14 2019-03-14
المشرف العام