زيارة ملكية مرتقبة الى مدينة أكادير تستنفر السلطات ومسؤولون يتحسسون رؤوسهم

تداولت عدد من الأوساط السياسية والإدارية خبر قرب زيارة الملك محمد السادس إلى مدينة أكادير، عقب جملة من الزيارات المكوكية التي قام بها عدد من المسؤولين المركزيين بوزارة الداخلية إلى بعض أقاليم جهة سوس.

هذه الزيارات أَوّلها عدد من المتتبعين للشأن العام بالجهة بقرب زيارة ملكية، خاصة أن عددا من المشاريع ظلت متوقفة في انتظار زيارة ملكية من أجل إطلاقها أو تدشين تلك التي أصبحت جاهزة.

وحسب يومية “المساء”، فإن هذه الأخبار المتداولة عن الزيارة الملكية تأتي في سياق الحديث عن غضبة ملكية قد تكون طالت عددا من المسؤولين بالجهة، إضافة إلى التأخر الذي عرفته بعض المشاريع.

كلمات دليلية ,
2019-03-14 2019-03-14
المشرف العام