جثة سائح سبعيني تستنفر السلطات الأمنية بمنطقة “إمي ودار”

استنفرت جثة سائح أجنبي سبعيني من جنسية فرنسية عثر عليه يوم أمس جثة هامدة بأحد المنتجعات السياحية بمنطقة “إمي ودار” ضواحي مدينة أكادير مختلف المصالح الأمنية والسلطات المحلية بالمنطقة.

ووفق مصادر اعلامية ، فقد تم العثور على جثة السائح داخل المنتجع السياحي، والذي فارق الحياة في ظروف غامضة بحسب شهادة مسيري المنتجع، في الوقت الذي رجحت فيه مصادرنا أن يكون الهالك قد أصيب بأزمة قلبية مفاجئة أودت بحياته.

وفور علمها بالواقعة، هرعت مصالح الأمن بمختلف تلاوينها والسلطات المحلية لعين المكان، وتمت معاينة الجثة، قبل أن يجري نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني لإخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة حيثيات وأسباب الوفاة الحقيقية.

2019-03-15 2019-03-15
سكينة العالمي