مؤلم..وفاة شابة بسبب عدم توفر مستشفى خنيفرة على مصل مضاد للدغات الثعابين

علمت مصادر اعلامية من مصدر مطلع، أن شابة في عمر الزهور، لفظت أنفاسها الأخيرة، أمس الخميس، بعدما عجزت عن الحصول على علاج مضاد للسموم، عقب تعرضها للدغة ثعبان، خلال رعيها للماشية بمنطقة القباب إقليم خنيفرة.

وأوضح المصدر ذاته أن أسرة الشابة سارعت إلى نقلها للمستشفى الإقليمي بخنيفرة، قبل أن تتفاجأ بعدم تواجد مصل مضاد للسموم، لتقوم بنقلها بواسطة سيارة إسعاف إلى مدينة فاس مقبال 500 درهم، إلا أن الأقدار شاءت أن تفارق الحياة مباشرة بعد وصولها للمستشفى.

وأكد ذات المصدر أن الشابة الهالكة تبلغ من العمر قيد حياتها 19 سنة، معبرا عن استغرابه الشديد من عدم توفر مستشفى مدينة خنيفرة على مصل وعلاج مضاد للسموم.

2019-03-15 2019-03-15
المشرف العام