وأخيرا…تحديد سبب تحطم الطائرة اﻹثيوبية والذي أودى بحياة 157 راكبا

استطاع خبراء فرنسيون من ذوي اﻹختصاص في مجال حوادث الطيران، أن يفكوا لغز السقوط المفاجئ للطائرة اﻹثيوبية التي تحطمت بحر هذا الأسبوع، بعد دقائق فقط من اقلاعها من اديس ابابا في اتجاه العاصمة الكينية نيروبي.

ولقي 157 راكبا حتفهم كانوا على متن طائرة بوينغ 737 ماكس 8، التي سقطت بعد 6 دقائق من إقلاعها، قبل أن تصل إلى ارتفاع 2000 قدم عن سطح الأرض، قرب العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ورجح خبراء فرنسيون في الطيران أن يكون سقوط الطائرة الإثيوبية ناجم عن خلل في نظام التثبيت الآلي، الذي تم إلقاء اللوم عليه في أول كارثة تتعلق بهذا النوع من الطائرات في إندونيسيا في أكتوبر الماضي.

وقتل 189 شخصا في أكتوبر الماضي على إثر تحطم طائرة من الطراز نفسه (بوينغ 737 ماكس مملوكة لشركة “ليون إير” الإندونيسية، الأمر الذي دفع الشركة إلى تعليق استلام 4 طائرات أخرى.

ويعتقد الخبراء أن طائرة “ليون إير” سقطت بعد أن حاول الطاقم، دون جدوى، وقف آلية يتم التحكم فيها بواسطة الكمبيوتر، على الذيل، وفق ما ذكرت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، الجمعة.

كلمات دليلية
2019-03-15 2019-03-15
المشرف العام