“مشروب طاقة” يثير فضيحة واسعة في دول أفريقية

بعد فضيحة واسعة في عدد من الدول الأفريقية، أصدرت السلطات في زامبيا، مؤخرا، قرارا بحظر مشروب للطاقة بعدما وجدت أنه يضم مادة منشطة تُستَخدم في صناعة حبوب التحفيز الجنسي “الفياغرا”.

وبحسب السلطات المحلية في زامبيا، فإن قرار المنع جرى اتخاذه بعد تلقي تقرير دقيق من الهيئة المشرفة على الشؤون الطبية بالبلاد، في ديسمبر الماضي.

ويجري تصدير المشروب الذي تصنعه شركة “ريفين” في زامبيا إلى عدة دول إفريقية مثل أوغندا ومالاوي وزميبابوي.

وفي ديسمبر الماضي، أكدت هيئة مراقبة الأدوية في أوغندا، شكاوى بعض من شربوا المنتج المعروف بـ”إس إكس”، وقال إن رجلا عانى من التعرق والانتصاب طيلة ست ساعات.

وطلبت زامبيا من الشركة أن تقوم بسحب المشروب بعدما أثبتت التجارب أنه يضم مادة “سيلدينافيل سيتراتي” التي يجري تسويقها في مختلف دول العالم باسم “فياغرا”.

وحظرت زامبيا إنتاج المشروب الذي يباع في عبوات بلاستيكية من 500 ميليلتر، إلى حين اتخاذ إجراءات صارمة تكفل بعدم الغش، لاسيما أن المنتج أثار فضيحة واسعة في عدد من الدول.

كلمات دليلية
2019-03-27 2019-03-27
المشرف العام