التجمع العالمي الأمازيغي يستجب لدعوة معتقلي الريف ويدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 21 أبريل بالرباط

استجابة لدعوة معتقلي حراك الريف المحكومين ابتدائيا واستئنافيا بالأحكام القاسية التي تتراوح ما بين سنة و 20 سنة سجنا نافذا، والذين تم توزيعهم على عدد من السجون.

وتفاعلا مع دعوة جمعية “ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف” لتنظيم مسيرة وطنية شعبية تحت شعار ” باركا من الظلم، الحرية للوطن ” يوم الأحد 21 أبريل الجاري؛ ابتداء من الساعة 11.00 صباحا بالرباط، انطلاقا من باب الأحد.

يعلن التجمع العالمي الأمازيغي عن مشاركته في مسيرة 21 أبريل بالرباط؛ ويدعو بدوره كافة الإطارات والفعاليات الأمازيغية والحقوقية والجمعوية والنقابية، وكل مكونات الشعب المغربي وشرائحه المؤمنون ببراءة المعتقلين على خلفية حراك الريف السلمي وبمطالبهم العادلة والمشروعة، للاستجابة إلى نداء معتقلي الريف وعائلاتهم والمشاركة بكثافة في المسيرة الوطنية المزمع تنظيمها بالرباط.

وبالمناسبة، يجدّد التجمع العالمي الأمازيغي تنديده وشجبه للأحكام الجائرة والانتقامية التي أصدرتها غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء مساء الجمعة/السبت 06 أبريل، في حق المعتقلين الأبرياء، بعد تثبيتها للأحكام الانتقامية الصادرة في حقهم ابتدائيا. كما يندد بترحيلهم وتوزيعهم على عدد من السجون مع معتقلي الحق العام.

ويجدّد مطالبته بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية حراك الريف، وإغلاق هذا الملف بصفة نهائية مع جبر الضرر ورد الاعتبار لمنطقة الريف وأبنائها، والاستجابة الفورية للملف المطلبي للحراك الاحتجاجي الذي عرفته منطقة الريف.

التجمع العالمي الأمازيغي

2019-04-15 2019-04-15
المشرف العام