الأمن الوطني ينفتح على العالم القروي

شاركت المديرية العامة للأمن الوطني في ملتقى التوجيه المدرسي والمهني، المنظم بالجماعة الترابية آيت باها بإقليم اشتوكة آيت باها، خلال الفترة الممتدة ما بين 16 و20 أبريل الجاري.

وشهد رواق المعهد الملكي للشرطة، طيلة أيام الملتقى، إقبالا كبيرا من طرف تلاميذ هذه المنطقة الواقعة خارج المدار الحضري، والذين استفادوا من شروحات مستفيضة حول جهاز الأمن الوطني وشروط الولوج إلى صفوفه، ورتب التوظيف فيه وكذا تخصصاته، علاوة على مناهج التكوين والتدريب بالمعهد الملكي للشرطة ومختلف مدارس التكوين التابعة له.

وأجاب ممثل المعهد الملكي للشرطة إلى جانب أطر تابعة لولاية أمن أكادير والمنطقة الإقليمية للأمن ببيوكرى، عن تساؤلات التلاميذ، سواء في ما يخص الانخراط بصفوف الأمن الوطني والمهن الشرطية أو في ما يتعلق بمهام الشرطة بشكل عام.

هذه المشاركة، التي تندرج في إطار تكريس إستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني في ما يتعلق بتقريب الخدمات الأمنية من المواطنين، لقيت استحسانا من طرف المنظمين وكافة الساكنة المحلية، لاسيما أن المنطقة المستهدفة بهذه المبادرة تقع خارج النفوذ الترابي لمصالح الأمن الوطني.

2019-04-21 2019-04-21
المشرف العام