بلاغ ناري للمكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة بجهة سوس ماسة

على اثر التطورات الخطيرة التي شهدها ويشهدها المركز الصحي أمسرنات بإقليم اكادير بعد البيان الناري للمكتب الإقليمي لأكادير، وبعد وقوف الكاتب الجهوي شخصيا رفقة أعضاء المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل CDT بأكادير على خروقات جديدة يوم الجمعة 31 ماي 2019 في جولة تفقدية للمركز الصحي امسرنات والتي تتجلى في نفي وعزل ممرضة تعرضت لجميع أنواع الاهانة ،في خطوة تعسفية ممنهجة وبئيسة للانتقام منها و تركيعها و إدلالها، بحيث تم تخصيص مكتب لها تم تحويله إلى مطبخ للمركز الصحي تعمل به في ظروف اقل ما يمكن وصفه بالمزبلة( نتوفر على صور صادمة نستحيي أن ننشرها) ؛اتصلنا مباشرة بالمندوب الإقليمي للصحة بمندوبية اكادير قصد إرجاع الأمور إلى مجراها الطبيعي وإنصاف الممرضة المستهدفة ونقلها من تلك الزنزانة، إلا انه اختار التصعيد، وعوض أن ينصفها أرسل إليها استفسارين يعود تاريخهما إلى أكثر من ثلاثة أشهر مضمونهما عدم احترام المسؤولة المباشرة الممرضة الرئيسية التي التحقت بالمركز بطريقة غير قانونية بموجب تعيين في هدا المنصب بمسطرة ملتوية وأصبحت الآمرة الناهية بالمركز ترضى على من تشاء و تغضب على من تشاء !! .

وبعد أن هدد الحاضرون بخوض اعتصام مفتوح داخل المطبخ المعلوم ،أرسل المندوب الطبيبة المسؤولة والتي اقترحت تحويل الممرضة إلى مكتب آخر يليق بها في انتظار الإجتماع معه في اقرب الآجال. بعد ذلك انتقل الفريق إلى المندوبية بعد صلاة الجمعة حيث سجلنا غياب المندوب الإقليمي وامتناعه عن الرد على المكالمات. هناك التقينا بالطبيبة رئيسة SRES والتي حاولت إيجاد الحلول معتبرة أن القرار بيد المندوب بخصوص السبب الأساسي لمشكل امسرنات والذي يتمحور في تنقيل ممرضة من المركز الصحي تدارت الى المركز الصحي امسرنات موضوع المشاكل الآنية بطريقة غير قانونية وتعيينها ممرضة رئيسة بنفس المركز في خرق سافر للقانون الذي ينص على أن أي منصب شاغر يجب فتحه بصفة علنية و عادلة للترشيح و التباري (appel à candidature)، كما أخبرنا المدير الجهوي بكل هده التطورات في انتظار عقد لقاء مستعجل للوقوف على التفاصيل.

بعد كل هده الأحداث نخبر السيد المندوب الإقليمي وكذلك المدير الجهوي ممثل الوزير بالجهة بأننا نطالب:

الإدارة أن تتحمل مسؤولياتها بإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي وذلك بإلغاء التعيين المؤقت للممرضة المولدة التي أصبحت بقدرة قادر ممرضة رئيسة لهذا المركز لكون هذا التعيين لم يخضع للمساطر القانونية و إرجاعها إلى المركز الصحي تدارت الذي يعيش هو كذلك خصاصا ومشاكل في الموارد البشرية سنعود إليها بالتفصيل ؛

بفتح باب التباري بطريقة قانونية أمام جميع الممرضين بالإقليم لمنصب الممرض الرئيسي للمركز الصحي امسرنات وان تسلك الإدارة هذه الطريقة القانونية مع جميع مناصب المسؤولية تنزيلا لسياسة الوزارة واحتكاما لقوة القانون، اختارت مندوبية اكادير لوحدها العمل خارجه لأجندات خارجية ؛

بإنصاف الممرضة المستهدفة برفع الحيف عنها و توفيرها الظروف اللائقة للاشتغال و رد الاعتبار إليها لما لحقها من أضرار نفسية نتيجة الممارسات أللإنسانية التي تتعرض لها بصفة يومية.

في الاخير نعلن في المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل سوس ماسة عن:

– تأييدنا ومساندتنا لجميع المحطات النضالية والبرنامج النضالي الذي سيعلن عنه المكتب الإقليمي مستقبلا بخصوص موضوع الممرضة المعتدى عليها ونعلن تضامننا المطلق معها إلى حين إنصافها؛ -مشروعية مطالبنا و الاستعداد الكامل للدفاع عنها باستماتة و بكل الطرق المشروعة إلى حين تحقيقها؛

– أن هناك اجتماعين مستعجلين الأول مع المندوب والثاني مع المدير الجهوي بحر الاسبوع القادم على ضوئهما سيسطر المكتب الإقليمي بدعم من المكتب الجهوي برنامجا نضاليا سيعلن عنه لاحقا.

كما نهيب بكل الشغيلة الصحية رص الصفوف و الاستعداد للدفاع عن حقوقنا بكل الوسائل المشروعة و رفع الحيف و الظلم و كبح جماح التحريض و الإساءة لفئآت بنت و لازات تبني المنظومة الصحية المغربية في ظروف قاسية.

عاشت النقابة الوطنية للصحة صامدة

2019-06-12 2019-06-12
المشرف العام